كوريا الشمالية تتبادل بيانات بيولوجية مع روسيا حول التهاب الدماغ المنقول عبر القراد

الصحة

كوريا الشمالية تتبادل بيانات بيولوجية مع روسيا حول التهاب الدماغ المنقول عبر القراد
(صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m9zb

اتفق علماء الأكاديمية الروسية للعلوم فرع سيبيريا، مع نظرائهم في كوريا الشمالية، على التعاون في مجال البحوث الطبية الحيوية، وخصوصا الدراسات حول فيروس التهاب الدماغ المحمول بالقراد.

وقالت مجلة "science in Siberia" المتخصصة: "يعتزم علماء البيولوجيا تبادل الخبرات والعمل العلمي المشترك وتجارب الخبراء الناشئين في الفرع السيبيري التابع لأكاديمية العلوم الروسية، في مختلف المجالات، على وجه الخصوص، تشخيص السرطان ودراسة فيروس التهاب الدماغ المحمول بالقراد ".

وأشارت المجلة إلى أن وفدا من كوريا الشمالية زار معاهد في سيبيريا، من بينها معهد علم الخلايا والوراثة ومعهد البيولوجيا الكيميائية والطب الأساسي (ICBFM SB RAS)، ومعهد البيولوجيا الجزيئية والخلوية.

وذكرت أنه خلال مناقشة الوفد المعلومات بشأن القرادة الحاملة لفايروس التهاب الدماغ، في كوريا الشمالية، "اتضح أن المعهد لديه بيانات كافية بشأن القراد في جميع أنحاء العالم إلا في كوريا الشمالية.

ويعتبر التهاب الدماغ الذي ينتقل عن طريق القراد أحد أهم أسباب العدوى الفيروسية في الجهاز العصبي المركزي في دول شرق ووسط وشمال أوروبا وشمال الصين ومنغوليا وروسيا الاتحادية.

وتم الإبلاغ عن وقوع ما يقرب من 10,000 - 12,000 حالة إصابة سريرية بالتهاب الدماغ الذي ينتقل عن طريق القراد كل عام، ولكن يعتقد أن هذا الرقم يكون أقل بكثير من الرقم الإجمالي الفعلي. وتنتج معظم حالات العدوى الفيروسية من لدغات القراد التي يتم التعرض لها في الأنشطة الخارجية في مناطق الغابات.

ويوفر التطعيم أكبر قدر من الحماية الفعالة. ويتم حاليا استخدام أربعة لقاحات ذات جودة مضمونة بشكل كبير. ويتم حاليا تصنيع لقاح إف. إس. إم. إي. -إميون ولقاح إنسيبور في ألمانيا والنمسا على التوالي، وعلى أساس سلالات الفيروس الأوروبية ويتم تصنيع لقاح التهاب الدماغ الذي ينتقل عن طريق القراد "TBE" موسكو ولقاح انسيفير في روسيا الاتحادية، وبناء على سلالات منطقة الشرق الأقصى. وتعتبر اللقاحات الأربعة آمنة وفعالة.

المصدر: إنترفاكس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي