أستراليا ترحّل أمريكيا فر إليها قبل 30 عاما وتتعهد بعودته

متفرقات

أستراليا ترحّل أمريكيا فر إليها قبل 30 عاما وتتعهد بعودتهباتون إيدسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6gv

من المقرر أن يتم ترحيل أمريكي فر إلى أستراليا، منذ أكثر من 30 عاما، نهاية شهر أغسطس الجاري، بعد أن قضى الأشهر الثلاثة الأخيرة في مركز اعتقال.

وباستخدام جوازات سفر مزيفة دخل، باتون إيدسون، البالغ حاليا 72 عاما من العمر، إلى أستراليا برفقة زوجته وابنته الصغيرة، عام 1986، حيث كان إيدسون هاربا من السلطات التي أرادت استجوابه حول تورطه المزعوم في تهريب الماريغوانا.

وفي عام 1991، اتهمته السلطات الأمريكية بالتآمر من أجل استيراد الماريغوانا وهي جرائم يُزعم أنه ارتكبها عام 1985.

واستقر إيدسون المتقاعد وعائلته في بلدة جولاتن الصغيرة، أقصى شمال كوينزلاند، حيث ذهب للعيش هناك باسم مايك ماكغولدريك. وعاش منذ ذلك الحين في المنطقة التي يقطنها نحو 1000 ساكن.

وبنى إيدسون، بنفسه، منزله العائلي، وأحد أوائل المنتجعات الصحية في المنطقة.

وتم الكشف عن هويات العائلة الحقيقية لأول مرة عام 2012، عندما سجن الزوجان بسبب تزوير جواز سفر، وقد توفيت الزوجة العام الماضي بعد صراع مع مرض السرطان.

وفي مايو الماضي، ألقي القبض على إيدسون بمنزله في البلدة، وقد أمضى الأشهر الثلاثة الأخيرة في مركز اعتقال، ووافق المواطن الأمريكي على قرار ترحيله إلى وطنه، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "إيه بي سي" الإخبارية.

وأثار خبر ترحيل إيدسون الوشيك ضجة كبيرة في جولاتن، حيث دافع عنه السكان والسياسيون المحليون وأعلنوا عن دعمهم له.

وبفضل الجهود التي بذلها النائب الليبرالي، وارن إنتش، أكد إيدسون أنه بمجرد عودته إلى الولايات المتحدة سيتم التسريع في طلب إقامته في أستراليا.

وقال وزير الهجرة الأسترالي بيتر دوتون، "أتعهد بمنح السيد إيدسون تأشيرة دائمة، باعتبار أنه كان ليتمتع بصفات طيبة وفاضلة".

ورد إيدسون على ذلك قائلا: "على هذا الأساس قبلت شروط العودة طوعا".

المصدر: RT

فادية سنداسني