الألوف تشيّع الطالب الأمريكي العائد من كوريا الشمالية

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyzn

تجمع الآلاف في جنازة الطالب الأمريكي، أوتو وارمبير، الذي سُجن في كوريا الشمالية لأكثر من عام، وأُرسل إلى بلاده وهو في حالة غيبوبة أدت إلى وفاته.

وجُهزت قاعة المحاضرات في مدرسة، وامبير، الثانوية بضاحية سنسيناتي في وايمنغ، كما تم تجهيز العديد من الغرف لاستيعاب الحضور القادمين للمشاركة في الجنازة.

هذا وتجمع العديد من المشيعين على الطرق في وايمنغ، وهي بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها 8 آلاف نسمة، وفي سينسيناتي حيث دُفن الطالب البالغ من العمر 22 عاما.

وكان البعض يلوح بالأعلام الأمريكية في موكب الجنازة، بينما حمل آخرون لافتات كُتب عليها رسائل داعمة. هذا وزُينت الشوارع بشرائط زرقاء وبيضاء مربوطة بالأشجار.

ووصل وارمبير إلى الولايات المتحدة في حالة غيبوبة، بعد أن قضى حوالي 18 شهرا في الأسر بكوريا الشمالية، وحُكم عليه بالأعمال الشاقة في وقت مبكر من هذا العام، وذلك لقيامه بسرقة ملصق سياسي من أحد الفنادق.

وقال الأطباء إن طالب جامعة فرجينيا، الذي كان يقوم برحلة سياحية في كوريا الشمالية عندما اعتُقل، كان يعاني من أضرار جسيمة في المخ، ما أدى إلى وفاته.

وبهذا الصدد، قال روب بورتمان، أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي في أوهايو، في حديث مع الصحفيين قبل الجنازة: "نحن نشهد اليوم الخير والحب الذي قدمه الآلاف من الداعمين لـ أوتو وعائلته".

وتجمع المشيعون في الساعات الأولى من الصباح، في جنازة وارمبير، التي أقيمت في المدرسة الثانوية التي تخرج منها عام 2013.

وقال بورتمان: "لم يكن يجب اعتقال الشاب من قبل السلطات، ويجب محاسبة الكوريين الشماليين على ذلك".

المصدر: ذي غارديان

ديمة حنا