كنيسة بريطانية تضم أكثر من ألف جمجمة بشرية عمرها 800 عام

متفرقات

كنيسة بريطانية تضم أكثر من ألف جمجمة بشرية عمرها 800 عامكنيسة بريطانية تضم أكثر من ألف جمجمة بشرية عمرها 800 عام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixnt

تحتضن مقاطعة كينت، ببريطانيا، كنيسة صغيرة، تعد موطنا لأحد أكبر مجموعات العظام والجماجم البشرية في البلاد.

وتضم المجموعة أكثر من 1000 جمجمة مرتبة على الرفوف، في 4 أجزاء مقوسة الشكل، كما يصل ارتفاع العظام المكدسة فوق بعضها البعض، إلى أكثر من 1.8 متر.

وزار المصور، داراه فيلد، كنيسة سانت ليونارد، في كينت، خلال شهر يونيو من العام الماضي، وذلك لالتقاط صور لهذه المجموعة.

وقال فيلد: "إنها أفضل مجموعة من العظام والجماجم القديمة في بريطانيا، لذا كان علي الذهاب لرؤيتها. وكان يُعتقد أن العظام تعود لأولئك الذين ماتوا في معركة، هاستينغز، ولكن تبين أنها ترجع إلى السكان المحليين الذين عاشوا في القرنين الـ13 والـ15".

وعلى الرغم من صعوبة تقدير عدد العظام الموجودة في المجموعة، إلا أن الباحثين توصلوا إلى أن عدد العظام المجمعة في كومة واحدة، يصل إلى نحو 2000.

ويشير عدد من الجماجم إلى تعرضها للكدمات والإصابات، في حين أن البعض الآخر يحوي دلائل على القصور المرضي.

وأشار فيلد إلى أن إحدى الجماجم تحوي علامات على الحياة بعد الموت، أما المفاجأة السارة بالنسبة له، فكانت عثوره على عش للطيور في إحداها.

وتشبه هذه المجموعة مقبرة فونتانيل، في نابولي، التي كانت عبارة عن مقبرة جماعية لضحايا الطاعون عام 1656.

الجدير بالذكر، أن زوار الكنيسة يجلبون الهدايا معهم ويقدموها للمجموعة، كما يطلبون الحصول على منافع معينة في المقابل.

ويذكر أن أكبر مجموعة من البقايا البشرية في بريطانيا، موجودة في متحف التاريخ الطبيعي بالعاصمة، لندن، حيث تضم حوالي 25 ألف من العظام البشرية، وتمثل التوزيع العالمي للسكان.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية