غضب عارم بسبب المعاملة "اللاإنسانية" لمريض بالسرطان على الخطوط البريطانية

متفرقات

غضب عارم بسبب المعاملة كاوامي بانتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/irqk

ارتكب طاقم الخطوط الجوية البريطانية خرقا جديدا للقواعد، عندما اقتادوا رجلا مريضا بالقوة إلى مقعده بعد أن ذهب إلى درجة رجال الأعمال ليريح ساقيه قليلا.

وقال كاوامي بانتو (65 عاما)، الذي يعاني من مرض السرطان والسكري، إنه لاحظ وجود تورم في ساقه، بعد ساعة واحدة من انطلاق الرحلة الطويلة المتجهة إلى جامايكا، وبدأ يشعر بالدوار.

ونتيجة لذلك، انتقل إلى درجة رجال الأعمال للحصول على بعض الرحة، ومد ساقيه، ولكن 6 من أفراد طاقم الطائرة قاموا بسحبه قسرا إلى مقعده في الدرجة السياحية.

وأوضح السيد بانتو، أن الطاقم رفض الاستماع له عند محاولة إخبارهم عن حالته الصحية، حيث استمروا بسحبه وقيدوه في مقعده.

وعبر بعض الركاب عن قلقهم إزاء هذا التصرف، وذلك عندما وجدوا أن حالة بانتو الصحية غير جيدة على الإطلاق، ما أدى إلى الهبوط الاضطراي وطرده من الرحلة.

وقالت السيدة، جوي ستوني، التي طُردت أيضا من الطائرة عند الهبوط في جزيرة تيرسيرا البرتغالية، إن معاملة الطاقم كانت "لا إنسانية"، كما رفضوا إيصاله إلى الحمام بالرغم من حالته الصحية.

وطُرد السيد بانتو والسيدة ستوني من الطائرة بدون الأمتعة، حيث قالا إنهما لم يتلقيا أي مساعدة من القنصلية البريطانية للعودة إلى بريطانيا.

وأخبرت شركة الخطوط الجوية البريطانية، صحيفة إنديبندنت بالآتي: "نولي اهتماما كبيرا للتعامل مع هذه المواقف الصعبة قدر الإمكان، وقد طلب طاقم الطائرة وأحد الطيارين من الراكب العودة إلى مقعده المحجوز، بعد أن انتقل إلى مقعد في درجة الأعمال دون إذن، ورفض مرارا وتكرارا، مما سبب الكثير من الإزعاج لبقية الركاب".

وأضافت: "كملجأ أخير، شعر الطاقم بأن ليس لديهم خيار سوى السيطرة على الراكب، ونقله بالقوة من أجل سلامة الركاب على متن الطائرة، ومساعدته على العودة إلى مقعده الأصلي".

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

أفلام وثائقية