ما حقيقة إصدار الجزائر قطعة نقدية جديدة تحمل رسما للمسجد الأقصى وعبارة "القدس لنا"؟

متفرقات

ما حقيقة إصدار الجزائر قطعة نقدية جديدة تحمل رسما للمسجد الأقصى وعبارة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t1or

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي صور لقطعة نقدية فئة 500 دينار جزائري، تحمل على ظهرها رسما للمسجد الأقصى، قيل إنها صدرت عن البنك المركزي الجزائري، فما حقيقتها؟

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الإخبارية في "تويتر" بشكل كبير صور القطعة النقدية، حيث زعم العديد منهم أن "البنك المركزي الجزائري يصدر أول قطعة نقدية فئة 500 دينار تحمل على ظهرها رسما للمسجد الأقصى وقد كتب في الأعلى (الأقصى الشريف) بينما كتب في الأسفل (القدس لنا)".

ولكن إذا ما تمت مراجعة تغريدات قديمة، فسيتم ملاحظة أن الصورة المتداولة سبق وأن تم تداولها وبنفس التعليق في مارس 2018، وتم تداولها في يونيو 2019، بالإضافة إلى هذا العام2022، تزامنا مع الأحداث الأخيرة التي تشهدها القدس، كما أن البنك المركزي الجزائري لم يصدر أي بيان حول طرح العملة النقدية الجديدة التي تم تداولها، حيث أن آخر بيان له كان بتاريخ 19 سبتمبر 2021، حول إصدار قطعة نقدية معدنية بقيمة مائة 100 دينار جزائري تخلد ذكرى الثورة التحريرية، وتحمل صورة "المجاهد والشهيد علي عمار"، المدعو علي لابوانت الذي سقط في ميدان الشرف في 8 أكتوبر 1957"، وفق صحيفة "الشروق".

المصدر: RT + "الشروق"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا