خبراء يوضحون حقيقة الآثار الجانبية للهواتف المسماة "خنصر الهاتف الذكي"

متفرقات

خبراء يوضحون حقيقة الآثار الجانبية للهواتف المسماة
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ozuf

يستخدم الأشخاص هواتفهم في كل شيء، وسواء كان ذلك بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي أو التحقق من الأخبار، فجميعا مذنبون بهدر وقت ثمين جدا في "حضرة" الشاشة.

وعلى الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون مصدرا ممتعا لترفيه حياتنا اليومية، فقد حذر الخبراء من الآثار الجانبية الغريبة التي يعاني منها البعض بسبب كثافة استخدام الهواتف الذكية.

وانتشر مؤخرا ما يسمى بـ"خنصر الهاتف الذكي" عبر الإنترنت، حيث يشتكي العديد من الناس من أن إصبع الخنصر لديهم طور انحناء بسبب الطريقة التي يمسكون بها هواتفهم.

ويمتلئ "تيك توك" و"تويتر" حاليا بالأشخاص الذين ينشرون صورا ومقاطع فيديو لـ "أصابعهم المشوهة" التي يزعمون أنها ضحية هواتفهم.

ونشر أحد المستخدمين مقطع فيديو لإصبعه الصغير وقال: "نوع من التشوه تصعب رؤيته على الكاميرا، هل لدى أي شخص آخر هذا؟". وحصد الفيديو أكثر من 23000 إعجاب.

ويميل معظم الأشخاص إلى حمل هواتفهم الذكية مع وضع إبهامهم على الشاشة ووضع الجزء الخلفي أو السفلي من الجهاز على إصبع الخنصر.

ونشر أحد مستخدمي "تويتر" لقطة سريعة على الموقع وكتب: "لدي إصابة فعلية بسبب الآيفون. لقد انحنى إصبعي ولن يتم تقويمه. أحتاج إلى تغيير الطريقة التي أمسك بها هاتفي".

وانتشرت الصور ومقاطع الفيديو المماثلة على نطاق واسع، وقال أحد الخبراء إن الاستخدام المفرط للهاتف يمكن أن يؤثر على وظيفتنا العضلية، ما قد يؤدي إلى الإصابة بخنصر الهاتف الذكي".

وقالت باريينا باتيل، الصيدلانية في LloydsPharmacy، إنه لا يوجد دليل سريري على وجود الحالة، لكنها أشارت إلى أنها قد تكون نوعا من السلالة المتكررة.

وأضافت: "خنصر الهاتف الذكي هو ظاهرة اجتماعية يُعتقد أنها ناجمة عن الاستخدام المتكرر للهواتف الذكية. وهذا هو المكان الذي أبلغ فيه المستخدمون عن حدوث نتوء خفيف في إصبع الخنصر من حمل هواتفهم الذكية كثيرا. وعلى الرغم من عدم وجود دليل سريري حتى الآن يشير إلى أن الهواتف الذكية يمكن أن تلحق الضرر بإصابع الخنصر على وجه التحديد، ولا تعد هذه حالة طبية أو مصطلحا طبيا رسميا، إلا أن هناك أسبابا للاعتقاد بأن الاستخدام المفرط للهاتف يمكن أن يؤثر على وظائفنا العضلية وقد يؤدي إلى تلف المفاصل خاصة في الإبهام ومنطقة الرسغ".

وتابعت: "على سبيل المثال، نعلم أن إصابة الإجهاد المتكرر (RSI) هي حالة شائعة تؤثر على العضلات والأعصاب إذا تم استخدامها بشكل مفرط أو تخضع لحركات متكررة باستمرار."

وأشارت باتيل إلى أنه بدلا من "إصبع الخنصر"، فمن المرجح أن الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم بانتظام سيكون لديهم إصابة الإجهاد المتكرر (RSI)، وهو مصطلح عام يشمل أي آلام وأوجاع في أي عضو من الجزء العلوي من الجسم، وتشمل مجموعة من الاضطرابات الطبية المؤلمة الناتجة عن تكرار أداء أعمال متشابهة مرة تلو أخرى.

وواصلت: "وجدت بعض الأبحاث أيضا أن الإفراط في استخدام الهاتف الذكي يمكن أن يسبب ألما في الإبهام، ويمكن أن يقلل من وظيفة اليد".

المصدر: ذي صن

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا