انقسام حاد بين زبائن "ماكدونالدز" بسبب المصاصات!

متفرقات

انقسام حاد بين زبائن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lrjw

أثار قرار جديد للعملاقة "ماكدونالدز" جدلا وانقساما حادا بين زبائنها في المملكة المتحدة، وذلك عندما استبدلت الشركة المصاصات البلاستيكية بأخرى ورقية، في كثير من فروعها هناك.

وأقدمت الشركة على قرارها الأخير عقب ضغوطات ومطالبات من ناشطين في مجال البيئة وزبائن قلقين من الضرر الذي يشكله البلاستيك على البيئة وعلى صحة الإنسان.

وأثار طرح الشركة للمصاصات الورقية موجة استياء من "مستوى جودتها"، على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أشار العديد من المتابعين إلى "انحلال" هذه المصاصات في المشاريب التي يشترونها من "ماكدونالدز".

كما أقدم زبون يدعى، مارتين ريد، على إنشاء عريضة عملاقة تحتوي على 30 ألف توقيع، طالب من خلالها الشركة بإرجاع المصاصات البلاستيكية، في حين طالب زبائن آخرون بمقاطعة الشركة إلى أن تستمع لمطالبهم.

وفي الجهة المقابلة، طالبت مجموعة أخرى من الزبائن بعدم العودة إلى استخدام البلاستيك، واتهمت المجموعة الأولى بعدم اكتراثها للبيئة إطلاقا، واقترحت عليها الشرب مباشرة من الكأس، بدل المطالبة بإعادة المصاصات البلاستيكية.

وفي رده على الجدال الحاد، كشف المدير التنفيذي لـ "ماكدونالدز" في المملكة المتحدة وإيرلندا، بول بومروي، أن قرار الشركة الخاص باستبدال نوعية المصاصات قد صدر بالأساس استجابة لمطالبات كثيرة من الزبائن. 

وعلاوة على ما سبق، أكدت الشركة أن المصاصات الورقية لا تبدأ بالذوبان قبل مرور 30 دقيقة على وضعها في المشاريب.

لكن وفي الوقت نفسه، أعلنت الشركة أنها تدرس اليوم طرح بديل للمصاصات الورقية، وأنه لن يكون بلاستيكيا، الإجراء الذي سيرضي كافة أذواق الزبائن المنقسمين.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي