اللجان الشعبية تواصل تقدمها في جنوب اليمن والحوثيون يتأهبون في صنعاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gy8a

واصلت اللجان الشعبية تقدمها وفي إب بعد أن سيطرت على مواقع وحاصرت أخرى، إثر معارك أوقعت 25 قتيلا، فيما شنّ التحالف سلسلة غارات على مواقع للحوثيين.

وعلى جبهة أبين، تكبدت اللجان خسائر بمقتل نحو عشرين من مسلحيها خلال معارك أسفرت عن سيطرتها على زنجبار، مركز المحافظة، وفي تعز، قتل 23 مسلحا حوثيا واثنان من اللجان في معارك شهدتها جبهات عدة وفي أقصى شمال البلاد، شنّ التحالف سلسلة غارات على معاقل الحوثيين في محافظة صعدة، واستهدف أخرى في مأرب.

وعلى الرغم من التقدم الذي حققته اللجان الشعبية في كثير من مدن الجنوب اليمني، إلا أن الحوثيين يصرون على تسمية ما يجري بأنه تكتيك لكنها وبنفس الوقت تشدد من إجراءاتها في العاصمة صنعاء.

الأزمة اليمنية

كثيرة هي التوقعات للميدان في اليمن، مصادر مقربة للجان الشعبية تتحدث عن تواجد لها في أطراف العاصمة صنعاء وأن هناك إمكانية لالتحامها مع مثيلاتها القادمة من انتصارات في بعض المحافظات الجنوبية والوسطى.

ويأتي ذلك في وقت أشارت فيه هذه المصادر إلى تقدم حققته القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي في مناطق دمت والقفر وحزم العدين بمحافظة إب.

اليمن

وفي المقابل ينظر محللون إلى أن قوات الجيش واللجان الشعبية التابعة لأنصار الله لم تتقهقر وإنما تراجعت لأسباب معينة معتبرين أن صنعاء تظل أكثر أمانا من بقية المحافظات.

وكانت وزارة الداخلية في صنعاء وجهت الأجهزة الأمنية باتخاذ كافة الإجراءات ورفع الجاهزية الأمنية لتأمين الوضع في العاصمة.

بموازاة ذلك تبدو الأوضاع الميدانية معقدة بعض الشيء في ظل المتغيرات على الأرض لاسيما مع بقاء الحراك السياسي عالقا بين الأمل وإحباطه.

التفاصيل في التقرير المصور