إسرائيل تفسد أفراح الفلسطينيين وأتراحهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gy18

قررت تل أبيب أن تعيد مقتنيات الفلسطيني موسى الضراغمة بعد 14 عاما من مقتله على يد جنود إسرائيليين إلى أسرته وذلك في يوم زفاف ابنه الأمر الذي اعتبر رسالة استفزازية.

خبر الفلسطينيون على مدار عقود طويلة أساليب متعددة لإجهزة إسرائيل الاستخباراتية بما فيها الابتزاز العاطفى. أرواح الشهداء و مشاعر ذويهم لم تسلم من استفزازها وكأنها لاتريد لهم الرقود بسلام في قبورهم.

إسرائيل تفسد أفراح الفلسطينيين وأتراحهم

قبل زفاف الابن بساعات تلقت عائلة ضراغمه اتصالا من الاستخبارات الإسرائيلية تدعوهم لتسلم بعض متعلقات الأب الذي قتل برصاص الجيش الإسرائيلي قبل نحو أربعة عشرة عاما، وكانت الصاعقة هي أن ملابس الفقيد لاتزال مدرجة بدمائه. بعد برهة تعود إلى ولده.

إسرائيل تفسد أفراح الفلسطينيين وأتراحهم

بالنسبة للعائلة لا شىء يفسر تسليم ملابس فقيدهم في هذا التوقيت سوى اغتيال فرحتهم، فالعريس الشاب كان لحظة فراقه لوالده طفلا يتيما، وقت ذاك سرقت إسرائيل أباه، واليوم تريد السطو على فرحته، لم تحظ تل أبيب بغايتها هكذا يعتبر آل ضراغمه الحدث، ففرحتهم تضاعفت ، العائلة قالت إنها استردت شيئا من أثر فقيدها بعد أربعة عشر عاما تعود ملابس الأب هدية للابن.

إسرائيل تفسد أفراح الفلسطينيين وأتراحهم

ربما يعجز اللسان عن نقل الصورة الأكثر صدقا لما حدث،
من جيل إلى آخر يسلم الفلسطينيون المهمة، تارة بحفل زفاف وطورا بمواكب تشييع، ليبقى دمهم القاسم المشترك بين الأقصيين.

التفاصيل في التقرير المصور