أحزاب بريطانية معارضة تصعد الضغط على الحكومة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxof

تسعى أحزاب وشخصيات بريطانية معارضة لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، إلى تصعيد ضغطها على حكومة ديفيد كاميرون لإجراء الاستفتاء الشعبي الخاص بهذا الشأن قبل عام 2017.

تدعو الحملة التي إلى انسحاب بريطانيا من منظومة الاتحاد الاوروبي أشعلها زعيم حزب يوكيب نيجل فراج الذي استغل الأوضاعَ القائمة في مدينة كاليه الفرنسية، حيث يحاول أكثر من ألفي مهاجر دخول بريطانيا بأي شكل من الأشكال.

بريطانيا

الصحافة البريطانية كشفت أن سببَ الضغوط التي يقودها حزب يوكيب ليست ما يجري في ميناء كاليه بقدر ما هي مرتبطة بالأموال التي ينفقها أثرياء نافذون ومؤسسات بنكية مالية رافضة لبقاء بريطاينا في الاتحاد الأوروبي باستخدام شعبية يوكيب بهدف تحقيق تلك الغاية.

حكومة ديفيد كاميرون تسعى لإقناع الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في بنود اتفاقيات أبرمت سابقا، وذلك لإقناع الناخبين البريطانيين بالعدول عن التصويت لصالح الانفصال عن أوروبا.. الحكومة تقول إنها تنسق مع الأوروبيين ومع الحكومة الفرنسية لمواجهة التحدي الذي تشهده حدود البلدين في ميناء كاليه.

االاجئون في اوروبا

الجدل بين المؤيدين والمعارضين بدأ يتصاعد في ظل انطلاق حملة يقودها حزب يوكيب الذي يسعى لفرض مركزه الريادي كحزب رافض لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وذلك لغاية يرى كثيرون أنها مرتبطة بمستقبل الحزب سياسيا في البلاد.

قرابة عامين تفصلنا عن موعد إجراء الاستفتاء الشعبي الذي تعهدَ به ديفيد كاميرون، لكن يبدو أن أحداثَ كاليه كشفت حقيقةَ ما يتخوف منه الشارع البريطاني اذا لم تحسم لندن علاقاتها مع الاتحاد الاوروبي بشكل واضح ونهائي.

التفاصيل في التقرير المصور