تقليصات حادة في خدمات الأونروا في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gx7e

تعيش وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أسوأ أزماتها المالية التي تنعكس سلبا على حياة مئات الآلاف في قطاع غزة، أما الأكثر تضررا من هذه الأزمة فهما قطاعا الصحة والتعليم.

ففي غزة لا تتوقف الاحتجاجات ضد وكالة الغوث على تقليص خدماتها للاجئين، لكن يبدو أن وضع الوكالة بات أسوأ مما أعتقد اللاجئون، إذ أن التحذير الأخير للأمم المتحدة يشير إلى احتمال إغلاق 700 من مدارسها في منطقة الشرق الأوسط بسبب نقص الاعتمادات المالية.

وتداعيات إغلاق مدارس اللاجئين، التي تشرف عليها الأنروا تعني ببساطة أن نصف مليون طفل فلسطيني لن يجدوا دورا للعلم، وتعني أيضا أن عشرات آلاف المدرسين سيفقدون وظائفهم.

نصف مليون طفل فلسطيني لن يجدوا دورا للعلم

ويكتنف الغموض مصير الآلاف من موظفي المؤسسة الدولية في ظل الحديث عن عجز بعشرات الملايين من الدولارات مع تقليص عقود غالبية الموظفين الأجانب العاملين في الأراضي الفلسطينية ووقف التوظيف لمدة 5 سنوات.

وبات مصير وكالة الغوث مجهولا، إذ في غياب التمويل بعد أن بقيت هذه المؤسسة الدولية جزء من تاريخ القضية الفلسطينية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور