احتدام المعارك في جنوب اليمن بعد سيطرة اللجان الشعبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gx2l

بعد أيام من سيطرة اللجان الشعبية على مدينة عدن، تباينت آراء المتابعين بشأن إمكانية التوصل إلى حل سياسي ينهي المعارك الدائرة على أكثر من جبهة، خاصة في جنوب اليمن، في حين يبقى المدنيون الخاسر الأكبر في الحرب.

يدفع مؤيدو هادي بعد تقدمهم في مناطق من مدينة عدن لتأمين المدينة مع نطاق واسع من الجنوب اليمني سعيا منهم لتحقيق عودة آمنة للرئيس هادي وباقي حكومته في حين يبقى القتال خيارا ثابتا لدى المعارضين وسط استحالة لأي حلول سياسية قادمة.

الأزمة اليمنية

وبين من يرجح نجاح السيطرة على الأرض ضد الحوثيين ومن لا يرى جدواها تبقى خيارات النزوح أو المواجهة أو الموت حتمية بالنسبة للمدنيين الأكثر استهدفا منذ بدء الحرب الأهلية والقصف العربي في اليمن بحسب متابعين.

ووسط تحديات ميدانية وسياسية ماثلة في الحرب اليمنية تبقى آمال البعض عريضة بعد عمليات عدن العسكرية فيما أخرى تستطرد أي احتمالات نصر قادمة وتصف سيطرة مؤيدي هادي على غالبية المناطق في عدن بالوهمية.

التفاصيل في التقرير المصور