الجيش السوري يكثف عملياته في الزبداني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gx0b

كثف الجيش السوري مدعوما بعناصر من حزب الله اللبناني عملياته العسكرية في مدينة الزبداني وسط اشتباكات عنيفة مع مسلحي المعارضة.

هذا وتتواصل جهود الوساطة مع المسؤولين الأمنيين لإنهاء الوجود المسلح وصولا إلى تسوية في المدينة.

كأن معادلة الغالب والمغلوب، بدت تتضح في مجريات الأحداث العسكرية والأمنية الجارية في الزبداني، إذ مع تسجيل الجيش السوري ومقاتلي حزب الله نجاحا في تعميق سيطرتهم على مداخل المدينة وخنق إمدادات المعارضة المسلحة، وإنجاز عمليات اختراق جسمها كل ذلك دفع بقادة ما يسمى بأحرار الشام ولواء العرفان وفصائل أخرى لطلب وساطة تتبع بوقف إطلاق للنار.

الأزمة السورية

المجموعات التي يقدر عددها بحسب مصادر من داخل المدينة بـ 1300 مسلح، تصر قياداتها على تشكيلتها المحلية الصرفة وهو عكس ما أوردته تقارير أمنية وإعلامية سابقة عن وجود مقاتلين أجانب وعرب، في وقت تحدثت فيه مصادر أهلية عن نجاح الجيش السوري بفتح منافذ آمنة لإخلاء المدنيين باتجاه بلدات مضايا وبلودان والجرجانية.

وجهاء الزبداني ممن يواصلون لقاءاتهم مع مسؤولين سياسيين وأمنيين سوريين، أكدوا استعداد الحكومة السورية للدفع باتجاه التسويات والمصالحة في المدينة، شرط التزام المجاميع المقاتلة هناك بالشروط العامة التي تؤسس قاعدة لإنهاء الوجود المسلح المناهض للدولة.

في كل مواجهة دامية هناك طروحات للتسوية، وهنا تفرض الجبهتان شروطهما المتضادة لرفع سقف المكاسب أو لتخفيف من تتالي الخسائر، ليصبح التفاوض أقرب إلى لعبة عض الأصابع.

تعليق طارق الاحمد عضو قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي:

تعليق سفير الائتلاف السوري المعارض في باريس منذر ماخوس:

التفاصيل في التقرير المصور