عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات الفلوجة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwvp

قتل وجرح العشرات في اشتباكات وقعت بين القوات العراقية وتنظيم داعش شرق مدينة الفلوجة وشمالها بمحافظة الأنبار.

إلى ذلك طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المجتمع الدولي ببذل مزيد من الجهود لإيقاف تدفق الإرهابيين إلى العراق.

انتهت مرحلة تطويق الفلوجة والرمادي، والاستعدادات تجري لاستكمال المرحلة المقبلة، وسط مواجهات على أطراف المدينتين أسفرت وفق القيادات الأمنية عن مقتل عدد كبير من عناصر داعش. أما في سامراء، جنوب محافظة صلاح الدين، فقتل عدد من عناصر داعش وتم تدمير أسلحة وذخائر ومركبات كانت بحوزتهم.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وخلال احتفال باستلام سلاح الجو أربع طائرات "إف - 16"، أوضح أن القوات العراقية بكل تشكيلاتها تحقق مكاسب ميدانية، داعيا الكتل السياسية الى إبعاد القوات المسلحة عن الخلافات السياسية.

العراق

وأكدت قيادات سياسية أن الطائرات المقاتلة الجديدة ستعزز من قدرات سلاح الجو العراقي وستسهم في توجيه ضربات موجعة لداعش.

في ظل المعارك الدائرة على الجبهات لجأ تنظيم داعش إلى استهداف أسواق بغداد ومدن أخرى بتفجيرات دموية. ويرى مراقبون أن ذلك جاء كرد فعل من التنظيم بعد تضييق الخناق على معاقله، فيما يعتقد آخرون أنها رسالة الهدف منها إعطاء صورة بأن التنظيم لا يزال قادرا على الحركة.

مكاسب ميدانية يحققها العراق على جبهات القتال، لكن الحسم لا يبدو إلى الآن قريبا، خطر داعش اليوم لا يهدد واقعا أمنيا في المنطقة فحسب، بل يمهد لتقسيمات وحسابات جغرافية جديدة ربما تتناغم مع مخططات غربية.

التفاصيل في التقرير المصور