الملف الفلسطيني.. وجهود جديدة للسعودية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwuw

يتزايد الحديث في الأوساط السياسية الفلسطينية عن دور محتمل للسعودية في ملف المصالحة الوطنية لاسيما بعد تغيرات لمست في سياسة المملكة إثر وصول الملك سلمان بن عبد العزيز إلى سدة الحكم.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في حضرة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ويؤكد مراقبون أن تطور العلاقة سيكون له تداعياته على المشهد الفلسطيني، خاصة وأن السعودية كانت ولا تزال لاعبا أساسيا في ملف المصالحة.

كما يستبعد البعض أن تسوء علاقة الرياض مع السلطة، كون السعودية من أكبر الداعمين لرام الله ماليا، والسياسة العربية تقودها الآن السعودية التي تملك تأثيرا كبيرا على كثير من الدول العربية. كما ستظل والسلطة، حتى مع تغير سياسة الرياض مع حماس، حريصة على تلك العلاقة.

محمود عباس

ويشير متابعون إلى إمكانية أن يمسك الملك سلمان مفتاح المصالحة، موضحين أن ملف موظفي حماس كان عائقا أمام تنفيذ بنود اتفاق المصالحة، وفاتورة هذا الملف بالذات من الممكن للسعودية أن تقوم بدفعها، بالإضافة إلى تكاليف فاتورة المصالحة المجتمعية.

وقد كان هناك حديث عن اتفاق مكة "اثنان"، اتفاق يتمنى الفلسطينيون أن يجد طريقه للواقع بعد المأزق الذي وصلت إليه المصالحة.

مشكلة الانقسام ذاتية أكثر من كونها موضوعية فالجهد العربي والدولي لن يسفر عن حل مشكلات الفلسطينيين المستعصية ما لم يقم الفلسطينيون أنفسهم بالخطوة الأولى، عبر تبني رؤية استراتيجية تضمن مشاركة الجميع.

التفاصيل في التقرير المصور