انقسام شعبي في اليونان قبل الاستفتاء

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvqy

انقسم الشارع اليوناني بشأن شروط الدائنين الدوليين قبل الاستفتاء المزمع إجراؤه يوم الأحد المقبل بشأن خطة الإنقاذ المالية.

وأشارت آخر استطلاعات الرأي إلى اقتراب نسبة المؤيدين والمعارضين لخطة الإنقاذ.

تفصل ساعات الشعب اليوناني عن التصويت في الاستفتاء الحاسم، الذي قد يحدد مصير اليونان في منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي، كما أنه بالتأكيد سيحدد مصير الحكومة اليسارية برئاسة ألكسيس تسيبراس الذي لوح بالاستقالة في حالة موافقة الشعب على شروط الدائنين.

دعا تسيبراس الشعب اليوناني مجددا إلى التصويت بـ"لا" موضحا أنها لا تعني الانفصال عن أوروبا، بل مواصلة التفاوض من أجلّ التوصل إلى تسوية أفضل. يأتي ذلك في وقت أظهرت فيه استطلاعات الرأي تقاربا في نسبة المواطنين الذين سيصوتون بـ"نعم" وبلا.

أزمة الديون اليونانية

ويبقى المواطن اليوناني وحتى اللحظة الأخيرة، حائرا بين التصويت بـ نعم أو لا والتظاهرات في الشارع خير دليل على الانقسام الكبير بين المواطنين، فهناك من خرج في مسيرات تؤيدُ التصويت بـ"لا" في تأييد لتسيبراس، ومن اختار التظاهر رفضا لسياسات الحكومة.. ولكنّ المؤكد هو أن المرحلة التي تنتظرُ الشعب ستكون صعبة أيا كان خياره.

تظاهرات حاشدة تظهر بشكل واضح مستوى الخلافات التي يعاني منها اليونانيون، فهم لا يريدون الاستمرار في سياسات التقشف، لكنهم يخشون أيضا الدخول في صدام مع الاتحاد الأوروبي لكن صناديق الاقتراع مساء الأحد ستحسم الأمر.

التفاصيل في التقرير المصور