إجراءات إسرائيلية مشددة في محيط الأقصى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvqg

أدى نحو مئتي ألف فلسطيني صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وسط إجراءات إسرائيلية مشددة، إضافة إلى قيودٍ على فئات عمرية محددة للقادمين من الضفة الغربية.

قيود فرضتها إسرائيل على دخول المصلين الى القدس ومنع لدخول الفلسطينيين من النساء والرجال دون سن الثلاثين عاما عبر الحواجز العسكرية.

كل ذلك جعل تسلق جدار الفصل العنصري والقفز عنه، إحدى الطرق التفافية التي اتخذها البعض سبيلا لدخول القدس، لكن في المحصلة من استطاع الدخول وأداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان لم يتخط عددهم 200 ألف مصل.

القدس

وبعد الانتهاء من الصلاة نفذ المصلون في المسجد وقفة تضامنيا احياء لذكرى مرور عام على حادثة قتل واحراق الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير على أيدي المستوطنين، بخاصة أن المستوطنين الثلاثة الذين اعترفوا بقتله لم يتم إصدار الحكم بحقهم حتى اللحظة.

وكانت إسرائيل قد فرضت قيودا على دخول الفلسطينيين إلى القدس في شهر رمضان بعد عمليات في الضفة الغربية استهدفت جنودا اسرائيليين ومستوطنين، وفي الوقت نفسه تم إلغاء تصاريح الدخول لسكان قطاع غزة بعد إطلاق صاروخين تجاه إسرائيل.

التفاصيل في التقرير المصور