محمية بلدة عميق.. تنوع بيئي جاذب بلبنان

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvn9

تتميز محمية بلدة عمّيق في منطقة البقاع الغربي اللبنانية بمحيطها الطبيعي الخلاب، والتنوع الايكولوجي رغم أنها لا تعد محمية كبيرة قياسا بالمحميات العالمية.

وتمتد محمية عميق على مساحات طبيعية لبنانية، مازالت ملكا خاصا ويجري تنظيم الدخول إليها وفق شروط تحفظ جمالها.

280 هكتارا من الطبيعة العذراء، مساحات شاسعة تحيط بمستنقعات للمياه العذبة النابعة من الأرض، كما تعد محمية عميق من أكثر الأراضي رطوبة وغنى بالتنوع الايكولوجي في لبنان ومحيطه.

لبنان

تمتد الطريق فيها بين شجر الدردار المعمّر والنادر، وفيها مرصد الطيور المهاجرة وقطعان ترعى، يأتي بها أصحاب المحمية عن قصد، مع العلم أنه في الأعراف العالمية يندر السماح برعي الماشية في المحميات.

ترعى القطعان بعد نهاية الشتاء وشهر مايو/آيار، في الجبل حتى تخفف من الغطاء الأخضر في الجبل، لتفادي يبس الأعشاب في تموز وآب وأيلول، التي من شأنها أن تكون مصدر خطر على الجبال في حال حصلت حرائق.

لبنان

وقد كان الشتاء هذا العام غزيرا. تضيق الأرض بآلاف أشجار السنديان والصنوبر والدردار، والأرز، تعيش في المحمية 18 نوعا من الثديات و252 نوعا من الطيور و122 نوعا من النباتات المائية والعائمة.

كما تضم المحمية طيورا بدأت بالانقراض في لبنان كطير يسمى بأبو زريق.

التفاصيل في التقرير المصور