حراك اقتصادي لبناني ضد الشلل السياسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gv7h

اجتمعت الهيئات الاقتصادية في لبنان ونقابات المهن الحرة ومنظمات المجتمع المدني، في مؤتمر أطلق عليه اسم (قرار قبل الانتحار)، مطالبين بانتخاب رئيس للجمهورية وحل المشكلات السياسية.

ولا يختلف لبناني وآخر على سوء الوضع الاقتصادي، فالمجتمعون هنا ليسوا من فقراء اللبنانيين، بل من أثريائهم والممسكين بالقطاعات الاقتصادية، يطلقون صرخة تحت عنوان قرار قبل الانتحار.

المجتمعون ليسوا من فقراء اللبنانيين، بل من أثريائهم

وطالب المجتمعون بحل المشاكل السياسية المستعصية، كانتخاب رئيس الجمهورية وسن قانون عصري للانتخابات وغير ذلك، لعله يقدم جرعة تعيد تنشيط الاقتصاد اللبناني المتآكل.

وقاطع نقابيون بارزون هذا الاجتماع، آخذين على الهيئات الاقتصادية وقوفها الدائم، إلى جانب مصالح كبار رجال الأعمال بدلا من مصالح العمال.

ملفات حيوية لم تصل إلى خواتيمها

ملفات حيوية كضمان الشيخوخة والتغطية الصحية المجانية وقوانين الانتخابات العصرية وغيرها، لم تصل إلى خواتيم تؤمن احتياجات المواطن اللبناني وكرامته، حتى خلال وجود رؤساء الجمهوريات ونشاط الحكومات المتعاقبة، ما يدل وفق مراقبين، أن الشلل السياسي المستجد، ليس وحده مسؤولا عن تدهور الاقتصاد في لبنان.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور