قمة بروكسل تفشل بالاتفاق حول اليونان

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guzt

فشل قادة الاتحاد الأوروبي في قمتهم الطارئة في بروكسل من التوصل لاتفاق نهائي لمواجهة أزمة الديون اليونانية.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس عقب الاجتماع أن الكرة باتت في ملعب السلطات الاوروبية للتوصل خلال هذا الاسبوع الى اتفاق ينقذ اثينا من التخلّف عن سداد ديونها.

أزمة الديون اليونانية

هكذا يتسع ملعب المفاوضات لحل المشكلة في ظل تفاقم الأزمة اليونانية بين دائنيها والبنك المركزي، قبل أن تدخل اليونان في مرحلة جديدة تتهالك فيها أجزاء من الاتحاد الأوروبي، ولتفادي شبح التعثر في المفاوضات الشاقة بين أوروبا واليونان، كان لزاما على هذه الأخيرة أن تقدم تنازلات، خاصة وأن رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس أتى على رأس الحكومة بعد تعهده بإنهاء سنوات التقشف، لكن يبدو أن وعوده اصطدمت بصخور الواقع، وهو ما دفعه ربما إلى رمي الكرة في الملعب الأوروبي.

أزمة الديون اليونانية

وقد طرحت أثينا قائمة إصلاحات إضافية معظمها يتعلق بفرض ضرائب جديدة، إلى جانب إجراءات أفقية بقيمة واحد فاصل واحد وخمسين بالمئة (1.51) من إجمالي الناتج المحلي، وإجراءات إدارية لا تزيد قيمتها عن واحد في المئة (0.91).

وصفت المقترحات بالخطوة المهمة لكنها لم تفتح المجال بعد أمام اتفاق شامل لأزمة اليونان مع مقرضيها، تململ دفع وزراء المالية في الاتحاد الأوربي للسعي إلى إقرار الحزمة اليونانية، بعد توضيح تفاصيلها.

أزمة الديون اليونانية

ثلاث نقاط أساسية تتأرجح عندها المفاوضات بين أثينا ومقرضيها، هي إصلاح نظام التقاعد ومعدل الضريبة على القيمة المضافة والتزام اليونان أوعدم الالتزام بخفض الدين العام، لكن الوصول إلى حل لهذه النقاط وغيرها لم تتضح معالمه بعد، رغم أن الجميع يسابق الزمن للحفاظ على اوروبا قوية وعلى منطقة اليورو، فخروج اليونان من البيت الأوروبي لا تحبذه أوروبا ولا أثينا، لاسيما وأن رئيس وزراء اليونان أكد أن خروج بلده من الاتحاد الأوروبي هو بداية النهاية للمنطقة.

التفاصيل في التقرير المصور