جامعة غزة تغني للسلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtny

تتوالى الحروب على غزة وضنك الحياة لم يلغيا أحلام السلام، فقد نظمت جامعة غزة معرضا لرسامين وموسيقيين حاولوا إبعاد صور النزاعات وعبروا عن تطلعات السلام بالفن.

غابت مفردة السلام عن المشهد الفلسطيني منذ عقود، ورغم توالي الحروب على القطاع ووطأة الوضع الاقتصادي، لا يزال الشباب في غزة يتلمسون السلام ويستحضرون صوره عبر الفن.

قطاع غزة

أقيم في جامعة غزة معرض فني هو الأكبر في القطاع بمشاركة ثلاثين فنانا تشكيليا فلسطينيا. هذا المعرض جاء مرآة عاكسة لما يفتقده الغزيون الذين اختبروا ثلاث حروب طاحنة في أقل من ستة أعوام، ناهيك عن حصار خانق طويل.

غزة تغني للسلام

شارك في المعرض بالإضافة إلى طلبة الجامعة نخبة من أشهر التشكيليين في غزة وعلى رأسهم الفنان فتحي غبن، وطالما أن الحديث يدور عن السلام، فقد جاءت الأعمال الفنية لتعبر عبر الألوان عن فضاء فسيح من التفاؤل والأمل اللذين يسكنان الفنانين في غزة.

قطاع غزة

 كان للموسيقى نصيب أيضا في هذه الاحتفالية، حيث أدى العديد من الطلاب وصلات موسيقية وطنية، وكأن الفن هو جدار الفلسطينيين الأخير الذي يحتمون به من احتمالات اندلاع حرب جديدة بين إسرائيل وغزة.

السلام الغائب منذ عقود عن المشهد الفلسطيني، لا يرى تأثيره في الواقع الغزي، لكن يمكن رؤيته محنطا كصورة على جدار تشير إلى شغف الغزيين لتلمس أثره في حياتهم.

التفاصيل في التقرير المصور