عفو رئاسي سوري عن 240 موقوفا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gti1

أعلنت دمشق عفوا رئاسيا يأتي ضمن برنامج يهدف إلى تعزيز فرص التوصل إلى حل سياسي ودفع ملف الحوار السوري - السوري قدما، وذلك في وقت تتواصل فيه الاشتباكات في محاور عدة بالبلاد.

كما تستمر المعارك وتتسع رقع الاشتباكات، تتواصل الجهود الهادفة إلى الدفع باتجاه حل سياسي للأزمة السورية ودعم جهود استقامته. ويعد ملف المصالحات الوطنية الداخلية وتحييد مناطق ومجموعات بشرية من خطوط القتال، أحد أبرز الملفات التي تعمل عليها الحكومة السورية، وفق مسؤولين حكوميين في دمشق، آخر مستجدات هذا الملف عفو رئاسي عن مئتين وأربعين موقوفا بتهم الإرهاب.

الأزمة السورية

لاقت مراسيم العفو السورية وفق ناشطين في ملف المصالحات، رضى واضحا ضمن جمهور المناطق الساخنة، كما حققت توازنا في طبيعة إدارة ملف الأزمة، وقدمت في الوقت نفسه مساحة مضافة لدفع عجلة الحوار، وهو ما أكدته مصادر دبلوماسية في دمشق.

سوريا

كما أشاد عدد من أحزاب المعارضة والهيئات السياسية السورية، بمجمل الخطوات الرامية لتخفيف أحمال الحرب في البلاد، مع تأكيد ضرورة البحث في ملفات الموقوفين من السوريين، للوصول إلى نتيجة قانونية تحقق مقاضاة حقيقية للمذنبين وبراءة وعودة طبيعية للحياة لمن لا تثبت إدانته.

الأزمة السورية

لم تتوقف في دمشق الخطوات الرامية إلى المصالحة، بالرغم من التصعيد العسكري والأمني في ريفها وباقي محاور القتال في البلاد، هذا فيما تترقب أسر كثيرة النظر في قضايا أبنائها بعين الرحمة والعدالة.

التفاصيل في التقرير المصور