احتفالات لبنان بذكرى تحرير الجنوب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsyg

احتفل لبنان بالذكرى الخامسة عشرة لتحرير الجنوب والبقاع الغربي من الاحتلال الإسرائيلي، وسط انقسام حاد بشأن دور حزب الله داخليا وفيما يتعلق بالأزمة السورية.

لم تخفف عودة الحكومة لإعلان الخامس والعشرين من مايو/أيار عيدا رسميا للمقاومة والتحرير في لبنان، لم تخفف من حدة الانقسام السياسي حتى على العناوين الوطنية.

لبنان

ما زال لحزب الله حاضنة سياسية وشعبية في معاركه على الجبهة مع إسرائيل وفي سوريا، مقابل ذلك توجد حاضنة شعبية وسياسية لقوى، لم تعد ترى في الحزب ما يسمي به نفسه أي مقاومة.

لبنان

هذا الرأي لا يقنع مناصري حزب الله، فهم شيعوا مقاتلين وقيادات من الحزب سقطوا في سوريا بنيران إسرائيلية. ويربط هؤلاء بين معارك الحزب في سوريا وصراعه مع إسرائيل، ولا يرون تعارضا في الأمرين، حزب الله أكد في أكثر من مناسبة أن جهوزيته وإعداده لمواجهة إسرائيل لم يتأثرا بمشاركته في الحرب السورية.

لبنان

وتعتبر البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة، مزارع شبعا وتلال كفر شوبا أراض لبنانية ما زالت إسرائيل تحتلها، إذ تعبر هذه البقعة عن واقع الانقسام، فهي مرتبطة جغرافيا بميدان المواجهة مع إسرائيل وميدان الحرب السورية.

التفاصيل في التقرير المصور