تمرد رومية.. وأزمة السجون اللبنانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gr76

أعاد التمرد الأخير لعدد من نزلاء سجن رومية المركزي في لبنان، فتح ملف إصلاح السجون اللبنانية التي تعاني من مشكلات مزمنة، أبرزها الاكتظاظ وغياب التجهيزات الملائمة.

فقد دق التمرد الأخير لسجناء غالبيتهم من الإسلاميين، ناقوس الخطر بما يخص ضرورة إصلاح السجون اللبنانية. هذه صور كاميرات المراقبة في سجن رومية المركزي الذي يضم أكثر من 3 آلاف سجين من أصل 7800 موقوف وسجين في لبنان.

لبنان

وبانتظار إجراءات السلطات اللبنانية يرتفع عدد الموقوفين وأكثرهم وفق جمعيات حقوقية من النازحين السوريين إضافة إلى موقوفين لم تصدر أحكام بحقهم منذ سنوات.

لبنان

كما تعاني السجون اللبنانية وفق متابعين من غياب الفصل بين الأحداث والبالغين فضلا عن عمليات تعذيب تقول جمعيات وتقارير أممية إنها تحدث غالبا بحق المعتقلين في قضايا أمنية.

وأكدت التحقيقات القضائية أن إدارة عمليات إرهابية ضربت لبنان تمت من سجن رومية الذي وفق الداخلية يضم سجناء كانوا يتواصلون مع تنظيمات متطرفة من لبنان وصولا إلى الرقة والموصل، تبدل الوضع منذ أشهر وتم سحب أجهزة الاتصال منهم وفي انتظار تحسين المباني تؤكد السلطات أن إدارة السجون لها وليس للسجناء.

لبنان

وتقر السلطات اللبنانية بأن تحسين ظروف السجون اللبنانية بات امرا ملحا لكنها تبرر التأخير عن تحقيقه بشح الخزينة وفي مقابلها يقول معنيون بملف السجناء إن الصور والمعلومات الواردة من داخل السجون تفيد بأن الزمن يضيق على الإصلاح كما ضاقت السجون اللبنانية بنزلائها.

التفاصيل في التقرير المصور