أوضاع تكريت بعد طرد "داعش"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpfu

أكدت السلطات العراقية العثور على 47 جثة في 11 مقبرة جماعية في تكريت تعود لجنود عراقيين قتلهم تنظيم داعش فيما بات يعرف بمذبحة "قاعدة سبايكر".

فبعد تحرير تكريت، أحرقت بعض المنازل، والسؤال عن أصحاب هذه البيوت ومن قام بحرقها وسبب ذلك؟.

عمليات حرق ونهب يتهم بها أفراد الحشد الشعبي


أسئلة وجدنا الإجابة عنها لدى مقاتلين من أهالي تكريت انضموا إلى قوات الحشد الشعبي لقتال داعش وتحرير المدينة.

القوات الأمنية العراقية في المدينة


وكشف بعض شباب تكريت ممن يساندون القوات الأمنية والحشد الشعبي، كشفوا لنا امتلاكهم قوائم كثيرة بأسماء بعض أهالي تكريت اتهموهم بالانضمام والتعاون مع داعش وارتكاب جرائم وانتهاكات كثيرة خلال الفترة الماضية.

القيادات الأمنية تطهر المدينة من العناصر الإرهابية


وتحدثت القيادات الميدانية عن أن عناصر التنظيم قامت بحرق بعض المقار التابعة لها بهدف إخفاء معلومات وجرائم ارتكبت.

رفع العلم العراقي داخل المدينة


وأكد قياديون في الحشد الشعبي أن تحرير المدينة كلفهم دماء غالية، وهناك محاولات لدق إسفين النعرات الطائفية بعد الانتصارات، التي حققتها القوات المشتركة بدعم من أهالي المناطق.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور