الأرابيسك.. فن مميز في القدس

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gonr

الأرابيسك فن مميز لا يزال كثيرون يمارسونه في الدول العربية، والقدس، التي انقطعت عن هذا الفن منذ وفاة آخر محترفيه قبل 5 عقود، تعود إليه عبر عزام أبو السعود البالغ من العمر 67 عاما.

وللأرابيسك سحر خاص يخطف محبيه إلى رحلة فنية لا تنتهي في فلكه، لكن ما يميز القطع التي شغلها المقدسي عزام أبو السعود طيلة عام ونصف مباشرة بعد تقاعده هو مزج عدد من الفنون في كل قطعة.

إحدى أعمال الفنان أبو السعود


فالتلوين والتخطيط على الزجاج، بالإضافة إلى الحفر والنقش في الخشب، والغاية إحياء هذه الحرف التقليدية، ويميز الكثير من المشغولات تناغم الزجاج الملون الذي تحتضنه نقوش الأرابيسك.

المشربيات من أعمال أبو السعود في المعرض


وتقص بعض القطع المعروضة حكاياتها للزائرين بنقوش الأرابيسك، فهذه اللوحة تمثل الصراع بين الخير والشر، وبجانبها تظهر 3 طواويس رسمت على الزجاج داخل إطار خشبي مزخرف، كل ذلك إلى جانب نوافذ صنعت من الأرابيسك.

المشربية القطعة الرئيسية في المعرض


وتعتبر القطعة الرئيسة في المعرض، والتي استغرق العمل على إنتاجها كثيرا من الوقت والجهد هي المشربية، وهي جزء من التراث المعماري الشرقي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور