لبنان.. أزمة زراعية بسبب قلة العمال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gom1

الإجراءات الحدودية التي اتخذتها السلطات اللبنانية تجاه المواطنين السوريين، أدت إلى انقطاع توافد العمالة السورية الزراعية، وهو ما بدأ المزارعون اللبنانيون يشتكون منه.

وينتظر جورج بقلق كبير أن يثمر موسم الدراق في بستانه، وبقلق أكبر يخشى ضياع الثمار، إذا لم تعد الحكومة النظر في إجراءاتها الحدودية تجاه السوريين.

أغلب العمال في الزراعة من النازحين السوريين


وتهدف القرارات للحد من النزوح السوري وخطر الانفلات الأمني، كما وتفرض على القادمين توضيح سبب الزيارة، فإن كان للعمل الموسمي يلزم دخول العمال صاحب الأرض كفالتهم قانونيا مع ما يترتب على ذلك من كلفة تقدر بنحو 300 دولار على العامل، عدا عن بدل العمل، وهذا ما لم يكن معمولا به سابقا.

اليد العاملة السورية رخيصة وماهرة


ويشكل النازحون السوريون نسبة قليلة من العمال الزراعيين، إذ أن معظمهم وفق المزارعين الذين تحدثنا إليهم يفتقدون للخبرة في العمل الزراعي، وإذا ما أضيف هذا العنصر لقلة اليد العاملة الزراعية اللبنانية، فلا يجد المزارعون سوى المطالبة بتعديل الإجراءات الحدودية والقانونية الجديدة.

كروم العنب في لبنان


فقريبا يبدأ الحصاد، وجزء كبير من الانتاج مهدد بالكساد ما لم يجد المعنيون حلولا تحفظ وفق خبراء، استمرارية القطاع الزراعي اللبناني على علله الكثيرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور