جهود دولية لحل أزمة موظفي قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goci

تتزامن زيارة رئيس وزراء حكومة التوافق الفلسطينية رامي الحمد الله إلى غزة الأربعاء لبحث تعثر المصالحة الوطنية مع عودة الحديث عن الورقة السويسرية لحل أزمة رواتب موظفي غزة.

وقد رفضت قوى فلسطينية هذه الورقة كونها تعزز فصل غزة عن الضفة الغربية.

تقفز الورقة السويسرية للمشهد مجددا كونها السبيل الوحيد لحل مشكلة موظفي غزة. وفي اجتماع الوفد السويسري بالفصائل وافقت حركتا فتح وحماس والرئيس محمود عباس على الورقة السويسرية، وتم إعلان الموافقة على صرف دفعة مالية للموظفين لحين انتهاء الأزمة.

قطاع غزة

من جانب آخر أعلنت قوى فلسطينية عدة أن الجهد السويسري لا يستهدف قضية الموظفين فقط بل يذهب باتجاه طرح التهدئة مقابل رفع الحصار، وهو ما دعا حزب الشعب إلى الانسحاب من الاجتماع، لأنه يرى في هذه الرؤية تكريسا لفصل غزة عن الضفة.

قطاع غزة

وبشكل مفاجئ يكشف عن زيارة رئيس وزراء حكومة التوافق رامي الحمد لله إلى القطاع لإنهاء أزمة تعثر المصالحة. ويرى البعض في هذه الخطوة تقدما إيجابيا قد يعين الفلسطينيين على تجاوز أزمتهم الداخلية.

وتأتي التحولات السريعة في المشهد الفلسطيني بعد فوز بنيامين نتنياهو بالانتخابات الإسرائيلية الأخيرة. وما يفرضه من مخاطر على الضفة وغزة معا.

قطاع غزة

ويبقى السؤال مطروحا حول ضمانات عدم تعثر المصالحة حتى بعد زيارة رئيس وزراء حكومة التوافق إلى غزة، سؤال يرى الغزيون إجابته في حكمتهم التي تقول، لن نؤمن إلا بما نراه أمام أعيننا والغزيون لا يرون حتى هذه اللحظة سوى الانقسام المر، الذي يحيط بكل تفاصيل حياتهم.

التفاصيل في التقرير المرفق