كسوف جديد للشمس

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go2p

تمكن سكان الأرض من متابعة كسوف الشمس في أوقات مختلفة وبنسب متباينة، لكن الكسوف الكلي، والذي استمر دقيقتين و47 ثانية، كان واضحا شمال المحيط الأطلسي والقطب الشمالي.

ويعتبر كسوف الشمس ظاهرة طبيعية ينتظرها الملايين من سكان الأرض على تباعد فترات حدوثها، كسوف هذا العام تزامن مع يوم الاعتدال الربيعي أي عند تساوي الليل والنهار والتقاء الشمس والقمر عند خط الاستواء.

ترقب ظاهرة كسوف الشمس


وبدأت العملية في مناطق شمال المحيط الأطلسي، ومن ثم في جزر فارو وبحر النرويج، وبعدها في القطب الشمالي.

سيدتان تراقبان الكسوف من خلال نظارات خاصة


ويحدث كسوف الشمس عندما تكون الأرض والشمس على استقامة واحدة تقريبا، ويكون القمر بينهما، وفيها يرى سكان الأرض قرص القمر المظلم يغطي ويجتاز قرص الشمس المتوهج.

دخول القمر في الحيز بين الأرض والشمس


وتتألف أشعة الشمس، التي تصل إلى الأرض من 3 أنواع من الأشعة الكهرومغناطيسية، ولذا فهي تشكل خطرا حقيقيا على عين الإنسان، إذا ما استمر بالتحديق بها لفترات طويلة، الأمر الذي يمكن أن يلحق ضررا بشبكية العين.

ركاب رحلة مورمانسك الأوفر حظا في مشاهدة الظاهرة


وشهد سكان روسيا الكسوف في أوقات مختلفة، لكن الأكثر حظا بينهم كان ركاب هذه الرحلة الخاصة التي اقعلت من مدينة مورمانسك في أقصى الشمال الروسي لتكون في المكان والزمان المحددين أثناء عملية الكسوف الكاملة.

تجنب النظر المباشر لعملية الكسوف


وشهدت البلدان العربية هذا الكسوف، وكان ذلك أكثر وضوحا في دول شمالي إفريقيا والمغرب العربي، وأقل وضوحا في العراق وشمال السعودية ومصر وسوريا بنسب متفاوتة.

العلماء والهواة يراقبون الظاهرة


ويشهد القرن الحالي 224 حادثة كسوف للشمس، 68 منها ستكون كسوفا كاملا، أما الكسوف القادم فسيكون في 13 من سبتمبر/أيلول القادم بشكل جزئي، وذلك في جنوب إفريقيا، وجنوب المحيط الهندي وشرق القارة القطبية الجنوبية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور