اهتمام فلسطيني بسجال واشنطن وتل أبيب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go2f

يرى الفلسطينيون أن المجتمع الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة أمام اختبار حقيقي إزاء عملية السلام ورؤية حل الدولتين.

يأتي ذلك على خلفية الجدل بين واشنطن وتل أبيب بشأن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

فما بين ليلة وضحاها تراجع نتنياهو عن وعوده لناخبيه بعدم السماح بقيام دولة فلسطينية، ليؤكد من جديد أنه ملتزم بحل الدولتين مع ضرورة تغير الظروف الحالية لتحقيق السلام.

نتنياهو يتراجع عن وعوده لناخبيه

تلاعب نتنياهو بالكلمات والمواقف من وجه نظر الفلسطينيين مناورة سياسيه أراد منها في البداية حصد أكبر نصيب من أصوات ناخبيه قبل أن يتراجع ليسترضي الولايات المتحدة بالتصحيح.

لقاء سابق بين أوباما ونتنياهو

وتحتاج محاولة نتنياهو تلطيف الأجواء مع الأمريكيين، من وجهة نظر الفلسطينيين إلى أكثر من تصريح معتدل خاصه، وأن المراقبين يعتقدون أن واشنطن تريد عقاب الأخير جزاء لتدخله بالملف الإيراني عن طريق الملف الفلسطيني.

مقر السلطة الفلسطينية في رام الله

فلم يكن غريبا أن تنقل بعض وسائل الإعلام أخبارا عن بحث واشنطن لخيارات جديده في التعامل مع تل أبيب من بينها ترك السلطة الفلسطينية تنهار وجعل نتنياهو يواجه ما اقترفت يداه.

استمرار عمليات الاستيطان الإسرائيلي

الفلسطينيون ممن خبروا سياسة نتنياهو لسنوات طوال شبه متأكدين بأن مشروعه السياسي قائم على دعم الاستيطان، وأن ولايته الرابعة ستكرس فصل الضفة عن القطاع مع نزع الدور الأمني للسلطة الفلسطينية لتقليل من خطر التهديد بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور