نحو تعاون كردي عربي في نينوى ضد "داعش"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnm9

قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني خلال اجتماعه بشيوخ العشائر العربية في منطقتي ربيعة وزمار، إن الأبواب مفتوحة أمام العرب للقتال إلى جانب البيشمركة ضد الإرهاب في نينوى.

وأكد رئيس إقليم كردستان العراق أنه يدعم تشكيل كتائب مشتركة مع العشائر، مشددا على أن لا أحد سيدفع الضريبة عن جريمة ارتكبها غيره، في إشارة إلى مساعدة بعض قاطني المنطقة لمسلحي داعش.

كما شدد بارزاني على أن سلطات الإقليم لن تسمح بأن يعتدي أحد على أي فرد من أفراد العشائر العربية. رئيس كردستان العراق أوضح أيضا أن لكل شخص في الإقليم الحرية في اختيار دينه ومذهبه ومعتقده السياسي، مشيرا إلى فظاعة الجرائم التي ارتكبت بحق الإيزيديين.

العطور في الخليج

من جانب آخر، أعلن مجلس أمن إقليم كردستان العراق عن وجود أدلة ووثائق تثبت استخدام تنظيم داعش لغاز الكلور ضد قوات البيشمركة. مجلس أمن الإقليم أكد في بيان صدر عنه أن البيشمركة أرسلت عينات من مكان تفجير انتحاري من عناصر تنظيم داعش بسيارة ملغومة، أرسلتها إلى مختبر معتمد بإحدى دول التحالف، لتكشف الفحوصات أنها تحتوي على مستويات من الكلور.

العراق

في غضون ذلك، تواصل البيشمركة تقدمها، وذلك باستعادة مناطق جنوب كركوك، منها طرق مؤدية إلى الحويجة، حيث المعقل الأبرز للتنظيم المتطرف في العراق، بعد الموصل. وقد تمكنت من فرض سيطرتها على قرى تتبع ناحية الرشاد، بعد معارك قتل فيها العشرات من مسلحي التنظيم.

العراق

وفيما تواصل القوات الكردية معاركها ضد تنظيم داعش، تستمر المواجهات مع مسلحيه في مناطق مختلفة من العراق.

وقد عثرت القوات الكردية خلال العمليات العسكرية المتواصلة جنوب كركوك، على مقبرة جماعية قرب قرية البشير ضمت رفات ثمانية وعشرين شخصا من أهالي قضاء طوز خرماتو الواقع شمال العراق، أشخاص رفضوا التعاون مع تنظيم داعش الإرهابي.

التفاصيل في التقرير المصور

مظاهرات في فلسطين ضد قرار ترامب