انتخابات الكنيست.. وعامل التأثير الأمريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnlv

مع اقتراب انتخابات الكنيست الإسرائيلي، تشير استطلاعات للرأي إلى تراجع شعبية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، رغم محاولات عدة بذلها، كان أهمها خطابه أمام الكونغرس بشأن النووي الإيراني.

لم تكن الحياة السياسية الإسرائيلية أبدا بعيدة عن مجريات الأحداث في الولايات المتحدة أو عن المؤثرات الخاصة بمواقف واشنطن وتل أبيب من ملفات مختلفة.
وبالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فإن أهم محاولاته للحفاظ على منصبه مرت عبر عاصمة السياسة الأمريكية، لكن لم يشفع له حضوره إلى الكونغرس الأمريكي للتحذير مما وصفه بخطر إيران النووي، ولم يفده تحدي المجتمع الدولي ومواصلة الاستيطان وتجميد الضرائب الفلسطينية بعد وقف العملية السلمية، فها هي استطلاعات الرأي تشير إلى انخفاض شعبيته، الأمر الذي ينذر بخسارة حزبه في الانتخابات.

نتنياهو

ووفق كثيرين، استخدم نتنياهو واشنطن كجزء من حملته الانتخابية، وهو ما أضعف موقفه خاصة بعد الرسالة التي وجهها عدد من أعضاء الكونغرس إلى القيادة الإيرانية رسالة تراجع بعضهم عنها بعد ذلك.

وإضافة إلى هذا الأمر، فقد ساهمت الزيارة، برأي متابعين للشأن الإسرائيلي، في انخفاض شعبية نتنياهو داخليا.

ويعول نتنياهو بشكل كبير على الدعم الذي يحصل عليه من جهات عدة، لا سيما بعد اتخاذه مواقف تنحو أكثر باتجاه اليمين، لكن هذا لم ينقذه من الانتقادات العارمة التي تم توجيهها إليه بسبب مواقفه على صعيد القضية الفلسطينية وغيرها.

نتنياهو

يرى محللون أمريكيون أن محطة نتنياهو الانتخابية في واشنطن لم تكن كما توقعها، فبالرغم من المديح والتصفيق في الكونغرس، والكثير من الدعم من جماعات ضغط موالية له، ها هي الوقائع تشير إلى أن مستقبله السياسي مهدد وبشكل جدي.

التفاصيل في التقرير المرفق