الأسر العراقية تعبر عن فرحها بطرد مسلحي داعش من مناطقها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gngq

استقبل أهالي بلدة العلم بمحافظة صلاح الدين وسط العراق، قوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي بالأهازيج والفرح بعد تحريرهم مما وصفوه بسرطان داعش.

ويرى المتابعون لهذه التطورات أن ذلك يعكس تلاحم شعبي بين أبناء البلد بأطيافه المختلفة ويدحض الأنباء الطائفية التي يروج لها البعض.

وقد انخرط المئات من أهالي العلم في صفوف قوات الحشد الشعبي لحماية أرضهم بعد أن تحررت بالكامل، فيما كشف الأهالي عن الانتهاكات التي ارتكبها تنظيم داعش بحقهم منذ سيطرته على المدينة.

العراق

وتلقت العائلات النازحة من هذه المناطق مساعدات كثيرة. من جانبهم قدم الأهالي معلومات كثيرة عن المتعاونين مع التنظيم للقوات الأمنية، فيما أرشد البعض الآخر قوات الحشد الشعبي إلى المقابر الجماعية لمئات الضحايا من مجزرة سبايكر قرب تل في قرية البو عجيل شرق تكريت.

العراق

ولا شك في أن تلاحم أبناء الرافدين من أجل حماية الوطن ووحدته كفيل بدحر الإرهاب ومن يروج له ، فمناطق كثيرة في محافظة صلاح الدين تتحرر تباعا، وقواعد داعش تنهار في أنحائها.

ولقي الجيش صعوبة في التقدم بوتيرته السابقة جراء عمليات القنص وتفخيخ المباني بعدما توغل خلال اليومين السابقين من الشمال والجنوب، مقتربا من قلب المدينة.

العراق

كما قتل 6 عساكر في هجوم انتحاري شنه التنظيم بسيارة مفخخة على مقر للجيش في غرب تكريت. وقالت مصادر إن التنظيم يتمترس الآن بالمجمع الرئاسي وثلاثة أحياء أخرى على الأقل في وسط المدينة.

التفاصيل في التقرير المصور