تواصل الهجمات والتفجيرات في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnei

تتواصل الهجمات والتفجيرات في عدد من المدن المصرية عشية انعقاد المؤتمر الاقتصادي في مدينة شرم الشيخ، وقد دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ضرورة اتخاذ أعلى درجات اليقظة.

وانفجرت عبوات محلية الصنع في المنصورة والمنوفية والشرقية والأقصر والقاهرة، ويبقى المسؤول عنها مجهولا، وذلك في وقت ينتظر فيه المصريون أن تؤتي الجهود الأمنية ثمارها للحيلولة دون وقوع مزيد من الهجمات.

وأعلنت الداخلية المصرية إلقاء القبض على 75 عنصرا ممن وصفوا بالقيادات الوسطى لجماعة الإخوان المحظورة، مشيرة إلى أنهم متهمون بارتكاب أعمال عنف وتحريض في محافظات عدة.

مصر

وأكدت الوزارة مجددا أنها ستمضي قدما في توجيه ما سمتها ضربات أمنية استباقية مقننة في مختلف انحاء البلاد.

كما أعلن وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار خلال اجتماع ضم نظراءه العرب في الجزائر عن إعادة بناء قدرات الأجهزة الأمنية وتدريب عناصرها وفق أحدث وسائل مكافحة الإرهاب.

مصر

وأكدت السلطات المصرية أنها تعمل أيضا عبر مسارات ثقافية ودينية وإعلامية، بالإضافة إلى ضرورة تنمية المناطق التي تم البناء فيها من دون تراخيص وباتت تعرف بالأحياء العشوائية، وذلك في إطار جهودها الهادفة إلى محاصرة ما يوصف بالبؤر الإجرامية ومراكز تجنيد الشباب لصالح التنظيمات الإرهابية.

بدوره عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعا ضم قيادات الجيش والداخلية والاستخبارات لاستعراض تطورات الأوضاع الأمنية الداخلية والخطط الموضوعة من قبل الأجهزة المختصة، ارتباطا بانعقاد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري.

مصر

كما أكد السيسي أهمية مواصلة خطط استهداف البؤر الإرهابية والإجرامية فضلا عن ضرورة التنسيق الكامل بين القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

في الوقت الذي تواصل فيه السلطات جهودها لمكافحة الإرهاب والتصدي لأعمال العنف، يأمل المصريون بأن يكون المؤتمر الاقتصادي انطلاقاً لمسيرة استعادة الاستقرار في البلاد