عقدة دونباس وتشابكات الغاز الأوكرانية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmpb

أفضى اجتماع الغاز الثلاثي بين روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي إلى الاتفاق على مناقشة توريدات الغاز الروسي إلى جمهوريتي دونباس المعلنتين في محادثات منفصلة.

ومثل العودة إلى الاتفاقيات السابقة والحيلولة بذلك دون اندلاع فصل جديد من أزمة الغاز الأوكرانية، أبرز نتائج لقاء بروكسل الثلاثي بين روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، إلا أن الاجتماع خلص أيضا إلى استثناء مسألة تزويد جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك المعلنتين من جانب واحد من مفاوضات الغاز الروسية الأوكرانية ومناقشتها بشكل منفصل.

وباتت هذه المسألة تحديدا مثارا للتجاذبات بعد وقف أوكرانيا إمداد الجمهوريتين بالوقود الأزرق وشروع شركة الغاز الروسية "غازبروم" بتزويدهما به مباشرة من الأراضي الروسية. من جانبها رفضت كييف سداد ثمن هذا الغاز بحجة تعذّر احتسابها للكميات المورّدة عبر محطات في مناطق تقع خارج سيطرتها.. اجتماع بروكسل أجّل البت بهذه التوريدات.

الغاز

عدم احتساب الغاز الذي تورده غازبروم إلى دونباس من ضمن الأحجام التي تسدّد كييف ثمنها بشكل مسبق للشركة الروسية، ذلك لا يعني أن كييف ليست مطالبة بسداد ثمن ذلك الغاز، فتوريدات الغاز الروسي إلى دونباس تجري استجابة لطلب شركة غاز محلية تابعة لشركة الغاز الوطنية الأوكرانية "نافطوغاز" المتعاقدة مع "غازبروم" وعبر المحطات التي اتفق عليها بين تلك الشركة المحلية وغازبروم.

ويتوافق هذا مع العقد النافذ بين "غازبروم" و"نافطوغاز" حسب وزير الطاقة الروسي "نوفاك" الذي أكد أنّ الغاز المورد إلى جمهوريتي دونباس ولوغانسك يحتسب ضمن أحجام التوريدات الروسية إلى أوكرانيا.

الغاز

وستبحث هذه القضية بشكل منفصل إذا، وكذلك قضية أخرى ما تزال معلقة. ويعتبر بحث ترتيبات المرحلة التالية المعروفة بالحزمة الصيفية مهما، لأنه يتعلّق بملء مستودعات الغاز الأوكرانية صيفا لضمان سلامة إمدادات الشتاء المقبل.

وقد يماطل الأوكرانيون بذلك في إبرام الحزمة الصيفية منتظرين هبوط أسعار الغاز الروسي، بينما حددت جمهوريتا دونباس المعلنتين من جانب واحد موقفهما تجاه ما يجري بالإعلان عن الاستعداد للمشاركة في مفاوضات توريدات الغاز إلى الجمهوريتين، موقف يعتقد أنه لن يروق لكييف لكنه سيصعّب عليها السهو عن قضية التوريدات إلى الجمهوريتين.

التفاصيل في التقرير المرفق