أبوظبي: لم نوقع اتفاقا لبيع أسلحة لكييف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmhx

أكدت الإمارات أن اتفاقية التعاون العسكري، التي تم توقيعها مع الجانب الأوكراني تقتصر فقط على التعاون الأمني والعسكري ولم تشمل توقيع صفقات سلاح بين البلدين.

فالأسئلة التي أثارتها زيارة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إلى دولة الإمارات كثيرة، خاصة وأنها جاءت على هامش معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس" الذي يعد أكبر سوق للسلاح في العالم.

جانب من معرض أبو ظبي للأسلحة


 تصريحات بوروشينكو حول توقيع صفقات سلاح مع الإمارات نفتها الأخيرة على لسان مساعد وزير خارجيتها السفير فارس المزروعي.

بوروشينكو في زيارة لمعرض الأسلحة في أبو ظبي

وفيما يخص توقيع شركات سلاح أوكرانية عقود شراء معدات عسكرية بعشرات ملايين الدولارات، فيرى الخبراء أنه أمر ينافي المنطق.

أسلحة ومعدات عسكرية


نفي الإمارات لا يعني أن كييف ليست بحاجة إلى السلاح، بخاصة بعد خسائرها الكبيرة في معارك دونباس، وفق متابعين ،وهذا ما يؤكده مستوى الوفد العسكري الأوكراني الذي وصل قبل بوروشينكو.

وفود عسكرية في معرض أبو ظبي للأسلحة


وتقدم الوفد رئيس هيئة أركان الجيش الأوكراني فيكتور موجينكو وقائد القوات البحرية الأوكرانية سيرغي جايدوك، اللذان أجريا محادثات مع شركات سلاح إماراتية وتركية وباكستانية.

أسلحة ومعدات عسكرية

نوعية الأسلحة التي تريد كييف الحصول عليها كانت جلية في اختيار الوفد الأوكراني العسكري للأقسام التي توجه إليها في المعرض، والأسئلة التي وجهها بشأن نوعية محددة من الأسلحة، كان أهمها المدرعات الخفيفة عالية التصفيح، والتي يمكن تزويدها بمدافع رشاشة، إضافة إلى الصواريخ الموجهة المضادة للمدرعات، والمضادات الجوية المتنقلة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور