غازبروم تطرح حلا لأزمة الغاز الراهنة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gma7

تقدمت شركة "غازبروم" الروسية بخطوة نحو نظيرتها الأوكرانية "نفطوغاز" من شأنها حل الخلاف الراهن حول إمداد الوقود والعودة إلى تطبيق اتفاق تزويد أوكرانيا بالغاز بعد استلام ثمنه سلفا.

فالتصريحات الأخيرة للناطق الإعلامي لشركة الغاز الروسية سيرغي كوبريانوف، من شأنها إسقاط الذرائع من يد شركة الغاز الوطنية الأوكرانية "نفطوغاز" لعدم الالتزام ببروتوكول التوريدات الراهن، الذي ينظم توريدات الغاز الروسي إلى أوكرانيا وفق نظام الدفع المسبق حتى نهاية شهر مارس/آذار المقبل.

فلا مانع لدى غازبروم من إدراج مسألة توريد الغاز الروسي إلى جمهوريتي دونباس المعلنتين من جانب واحد، والتي تثير حفيظة كييف، خارج مفاوضات الغاز بين الطرفين، علما أن هذه التوريدات لا تخالف العقد المبرم بين الجانبين،  كما أنها لم تبدأ إلا بعد قطع الجانب الأوكراني ضخ الغاز عن تلك المناطق.

هذا الموقف يضع "نفطوغاز" الأوكرانية أمام امتحان الوفاء بالتزاماتها وفق البروتوكول المذكور بسداد ثمن الغاز قبل استلامه.
يتهدد توقف تزويد أوكرانيا بالغاز الروسي في حال عدم استلام ثمنه، يتهدد سلامة إمدادات الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية إلى المستهلكين الأوروبيين على خلفية إمكانية استيلاء أوكرانيا على نسبة من هذا الغاز.

هذه المخاطر تفسر تحرك المفوضية الأوروبية السريع لاحتواء الأزمة بطرح لقاء ثلاثي قريب والمطالبة بإبقاء البروتوكول المذكور بعيدا عن الخلاف الراهن وعدم انعكاس الأخير على إمدادات الغاز الروسي المخصصة لأوروبا.

ويرى مراقبون أن جوهر الموقف الأوكراني هو الاستغناء عن الغاز الروسي، ولو بثمن أعلى للبديل.

ويتوقع مراقبون أن أوكرانيا قد تتذرع بأنها لم تحصل بعد على كامل أحجام الغاز الروسي التي دفعت ثمنها لتفسير امتناعها عن تحويل دفعات مقبلة لغازبروم، ولكن توقف إمداد الغاز الروسي إلى أوكرانيا سيعني اضطرارها لتقليص استهلاك الوقود الأزرق بنسبة كبيرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور