الأوكرانيون يتخلصون من عملتهم المنهارة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gm6e

استمرار انحدار سعر صرف العملة الأوكرانية لمستويات قياسية مقابل الدولار، دفع المواطنين إلى الإقبال على شراء السلع المتوفرة في المتاجر لتصريف ما لديهم من عملة وطنية متهاوية.

ودفع هذا الإقبال المفرط بكثير من متاجر العاصمة الأوكرانية إلى تحديد الكميات التي تباع للمشتري الواحد من المواد الأساسية كالطحين والزيت والسكر.

لم يخفف تعاظم أسعار تلك المواد بشكل جنوني من الإقبال، ليرتفع سعر السكر 20 في المئة خلال أسبوع واحد، بينما تراوح ارتفاع أسعار الخضروات بين 13 و 20 في المئة خلال تلك المدة.

وانخفض السعر الرسمي لصرف الهريفنا بأكثر من مرتين أمام الدولار الأمريكي منذ بداية العام.

وعزا المصرف المركزي الأوكراني هبوط الهريفنا إلى المضاربة والانفعالات رافضا وجود أسباب أساسية تستدعي ذلك الهبوط، ومعلنا في الوقت ذاته عن اعتزامه بيع 80 مليون دولار لتخفيف روع سوق الصرف في الأيام المقبلة.

وقدر رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك أن حجم المتاجرة اليومي بالعملات الصعبة في أوكرانيا لا يقل عن 100 مليون دولار.

وصوب ياتسينيوك سهامه إلى المصرف المركزي قائلا إنه نصحه مرارا بفرض رقابة صارمة على عقود الاستيراد التي تستخدم لإخراج العملة الصعبة من البلاد.

ومع تآكل احتياطيات المركزي من العملة الصعبة إلى مستوى في غاية الانخفاض يكفي لتغطية مستوردات البلاد لشهر واحد فقط، يبقى التعويل على القروض الخارجية، ولكن سداد هذه القروض المقومة بالدولار، يزداد صعوبة بتدني قيمة العملة الوطنية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور