الجيش السوري يقترب من حصار مدينة حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gm21

يستمر الجيش السوري في عملياته الهادفة إلى حكام حصاره على مدينة حلب عبر إغلاق المنفذ الشمالي، تزامنا مع اعترف المجاميع المسلحة بمقتل عدد من أبرز قادتها.

وتشير العمليات العسكرية الدائرة في أحياء حلب وأريافها، أنه لا جمود في معارك جبهات الشمال السوري، على الأقل في المدى المنظور، وذلك بعد أن دخل الجيش بثقله على خط اكمال الطوق على المدينة بأكملها، وتحركه لضرب معاقل مقاتلي المعارضة في الريفِ الشمالي.

من جهتها شككت الفصائل المقاتلة في صحة الأمر هناك، كالجبهة الشامية وحزم والنصرة، مؤكدة في الوقت ذاته تمكنها من استرجاع النقاط التي كانت خسرتها سابقا.

دبابة تابعة للجيش السوري

واتخذ مسار تحرك الجيش على جبهة الشمال الحلبي خطا أفقيا نحو الشمال الغربي، فقطع بلدات حردتين وباشكوي ورتيان تمهيدا لفك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين منذ عامين ونصف العام.

تمكن طلائع الجيش السوري من الوصول الى البلدتين من الجهة الشرقية، أمر وثقته كاميرا RT، التي تابعت وصول جنود نجحوا باختراق دفاعات المسلحين والوصول إلى نبل والزهراء.

خريطة عملية الجيش القائمة على ضرب مراكز تحصينات المسلحين في بلدات بيانون وماير على كتف الأوتوستراد الدولي حلب - أعزاز، وازتها معارك محتدمة على الجبهة الجنوبية الغربية لحلب.

مقاتلي الجيش العربي السوري

ويرى مراقبون عسكريون في الأمر نجاحا يضع الجيش من خلاله المسلحين بين فكي كماشة، رغم الانباء الواردة عن حدة الاشتباكات هناك، وتمكن مجاميع النصرة والفصائل المتحالفة معها من إيقاف تمدد الجيش في بعض المحاور.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور