السيسي يتعهد بالرد على أي تهديد لأمن مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glmc

تفقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قاعدة جوية في المنطقة الغربية العسكرية في مصر، لمتابعة إجراءات تأمين الحدود مع ليبيا، وأكد على ضرورة الرد على أي تهديد لأمن مصر.

بدورها نظمت القوى السياسة والوطنية وقفة تضامنية مع أسر الضحايا المصريين الذين لقوا حتفهم في ليبيا على أيدي تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية.

وتتجه حواس المصريين إلى ليبيا، حيث الحدود تستطيل مع الصحارى الممتدة لتحيل المهام الأمينة إلى أشباه كوابيس حقيقية.

وتفقد السيسي الإجراءات الأمنية على الحدود مع ليبيا وأسمع جنرالاته وبياديقهم كلاما عن ضرورة اليقظة في التصدي للشرور المحدقة بالبلاد واستخدام الحسم مع أي محاولة للتسلل أو اختراق الحدود وتهريب الأسلحة.

هذا ويرى مراقبون أن استمرار الضربات الجوية ضد التنظيمات الإرهابية في ليبيا بات أمرا لا مفر منه.

وبينما تناشد مصر المجتمع الدولي التدخل لإعادة بناء المؤسسات ومكافحة الإرهاب في ليبيا رأى مشاركون في وقفة حداد على الضحايا الأقباط أمام نقابة الصحفيين أن القاهرة لن تجد أذانا صاغية في واشنطن.

ومع مضي القاهرة قدما في الحرب على الإرهاب يرى البعض ضرورة الانطلاق من جبهة داخلية متماسكة.

ويعتقد البعض أن السيسي لن يصبر إلى أن تتحول ليبيا إلى ملاذ آمن للإرهابين بسبب غياب مؤسساتها الحكومية ربما لأنه يدرك أن الأمريكيين سيتعاملون حينها من منطلق أن من يده بالنار ليس كمن يده بالماء.

التفاصيل في التقرير المرفق