اجتماعات للسيطرة على السلاح في العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glji

تجتمع الرئاسات الثلاث في العراق لتطويق حادثة اغتيال احد شيوخ العشائر وتحجيم ردات الفعل وكان البرلمان العراقي قد استمع لوزيري الدفاع والداخلية للوقوف على أسباب حدوث خروقات أمنية.

وتتواصل الاجتماعات لرأب الصدع وتطويق أي تأجيج للفتنة الطائفية في البلاد بعد مقتل قاسم الجنابي احد شيوخ العشائر، اتحاد القوى علق مشاركته في جلسات البرلمان متهما ما وصفه بالمليشيات بالضلوع في الحادثة، البعض دق ناقوس الخطر من شر النعرات الطائفية وردات الفعل الهوجاء.

استنكر التحالف الوطني داخل البرلمان مقتل الجنابي لكنه ابدى استغرابه لتفاوت المواقف عند ذات الجهة فمن هالهم اغتيال الجنابي لم يكترثوا لمقتل ثلاثني شرطيا في الانبار على يد قوات داعش فضلا عن غياب ردات الفعل الحالية على مجزرة البونمر وسبايكر.

الانزلاق إلى أنفاق الطائفية ومتاهاتها الدموية خط أحمر يخشاه أغلب العراقيين وهو يأتي في وقت تكاتفت فيه الكتل النيابية ضد ارهاب تنظيم الدولة الذي يستثمر بشكل جلي نقاط ضعف شارع العراق.

جرائم الإرهاب كثيرة أنحار البلاد، ويأمل أبناء الرافدين أن تقف كافة الجهات السياسية على مسافة واحدة من جميع الجرائم الإرهابية بغض النظر عن هوية القاتل أو المقتول لتفويت الفرصة على المتصيدين بالماء العكر.

التفاصيل في التقرير المرفق