جيش سوريا يواصل تقدمه في مواجهة النصرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glfw

أعلنت مصادر عسكرية أن عملية الجيش السوري في المنطقة الجنوبية لم تنته بعد، وأنه يواصل تقدمه مجبرا جبهة النصرة والفصائل الموالية لها على الاعتراف بمقتل العشرات من مسلحيها.

وفي الوقت الذي يبدو فيه الطريق إلى المنطقة الجنوبية من سوريا آمنا وطبيعيا، فإن الطرق العسكرية الممتدة إلى غرب الطريق الدولي، تبدو خريطة الاشتباك فيها واضحة وفوهات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة عالية جلية.

ووفق مصادر عسكرية تهدف العمليات في أرياف درعا حيث تل المصيح وتل مرعي ودير العدس امتدادا إلى كفر شمس، وصولا إلى تل الحارة، تهدف إلى تقليص قدرات جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها.

المعارك التي تحدّثت عنها مصادر في المعارضة واصفة إياها بالأعنف والأخطر على المجموعات المسلحة في سوريا، والتي إن خسرها المسلحون، فسترجح كفة الانتقال العسكري للجيش السوري بثقل أكبر باتجاه حلب والمنطقة الشرقية. ويأتي ذلك في وقت تؤكد فيه القيادات الميدانية لـ RT أن كامل الجهد المبذول في المنطقة الجنوبية مواز لجهود الجيش على مختلف المحاور السورية.

ويرى مراقبون أن الخسائر التي منيت بها جبهة النصرة في العدة والعتاد ومساحات الجغرافيا التي كانت تسيطر عليها، ستفرز خريطة جديدة للوضع الميداني في مثلث ريف دمشق الجنوبي ومحافظتي درعا والقنيطرة، خاصة إن استمرت العمليات في مثل هذا الزخم والدقة والنوعية.

التفاصيل في التقرير المرفق