السلطة الفلسطينية تقاطع بضائع إسرائيل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glfr

دخل قرار السلطة الفلسطينية بحظر بيع وتسويق المنتجات الإسرائيلية حيز التنفيذ، وذلك ردا على احتجاز إسرائيل لأموال الضرائب، ومن المتوقع أن يشكل هذا القرار ضربة موجعة لإسرائيل .

وتصدر إسرائيل للأراضي الفلسطينية بضائع وسلعا بنحو 3.5 مليار دولار.

وبذلك أصبحت مقاطعة البضائع الإسرائيلية المنتجة في المستوطنات وغير المستوطنات قرارا رسميا مدعوما بتوجه شعبي عام ردا على احتجاز إسرائيل أموال الضرائب الفلسطينية، والتي تبلغ 400 مليون شيكل أي ما يعادل 127 مليون دولار.

وتشمل المقاطعة 6 من أشهر شركات الأغذية الإسرائيلية، وشركة الألبان العلامة التجارية الأهم في صناعة الأغذية الإسرائيلية كتنوفا.

ويعد قرار الحظر هو الأول من نوعه إذ كانت المقاطعة في السابق تتم على شكل حملات شعبية غير ملزمة.

يقول الفلسطينيون إن حظر شراء المنتجات الإسرائيلية قرار سياسي واقتصادي استراتيجي ولا يرتبط باحتجاز او تحرير أموال الضرائب فقط، بل يسعون لتكريسه كممارسة يومية من قبل الشارع الفلسطيني الذي بدى مرتاحا لهذا القرار على اعتبار أنه فرصة مهمة للشركات الوطنية الفلسطينية في إثبات الذات.

أسبوعان هي المهلة المعطاة للتجار الفلسطينيين للتخلّص من البضاعة الإسرائيلية من الشركات المحظورة بأي شكل من الأشكال ببيعها أو إرجاعها قبل بدء سريان الحظر، ملوحة باجراءات عقابية ضد غير الملتزمين بالقرار تبدأ بنبذهم شعبيا وعدم التعامل معهم وبخاصة مع توفر البدائل الوطنية والاجنبية في السوق الفلسطنية لمنتجات الشركات الاسرائيلية الست المشمولة بقرار الحظر، تحديدا الفاكهة والخضار وذلك إذا تم إعلان الأسماء بالتفصيل لتعريف المواطنين بها وببدائلها المحلية.

التفاصيل في التقرير المصور

 

أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!