تواصل مفاوضات التسوية اليمنية بصنعاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gl7v

تستأنف في صنعاء مفاوضات الأطراف السياسية التي تجرى برعاية المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر، وذلك بوجود مقترحات بتأسيس هيئة سياسية بديلة عن مجلسي النواب والشورى.

وأعلنت السعودية تعليق العمل بسفارتها بصنعاء، في أعقاب إغلاق سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي.

فعلى الرغم من قتامة الصورة التي رسمتها مداولات مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، فإن الأطراف اليمنية تواصل مباحثاتها الرامية لإيجاد مخرج للأزمة الراهنة.

ووفق مصادر سياسية، فإن تقدما في المفاوضات قد حصل فيما يتعلق بتشكيل مجلس رئاسي، في حين ما زالت القوى السياسية منقسمة بخصوص تشكيل هيئة تشريعية جديدة، حيث يطالب بذلك الحوثيون ويوافقهم اللقاء المشترك، فيما يرفض حزب المؤتمر الشعبي العام أي توجه لحل البرلمان.

في غضون ذلك، اعتبرت جماعة أنصار الله الخطوة التي أقدمت عليها دول غربية بإعلان إغلاق سفاراتها نوعا من الضغط السياسي.

وأكدت الجماعة عدم وجود مبرر لمثل هذا الإجراء في ظل ما وصفته بالوضع الأمني المستقر في صنعاء.

ميدانيا، تتواصل المواجهات العنيفة بين القاعدة والحوثيين في عدد من مناطق محافظة البيضاء وسط البلاد، كما تشهد محافظة مأرب توترا متزايدا في ظل تواصل حشود أنصار الله لاقتحام المحافظة والحشود المضادة من قبل الموالين لحزب الإصلاح لمنع دخول الحوثيين.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور