"تنظيم الدولة" يفتتح مصرفا بالموصل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkyt

أعلن تنظيم "داعش" عن افتتاح مصرف خاص لمنح القروض واستبدال العملة التالفة، فيما تثير الخطوة المخاوف كونها جزءا من مخطط للسيطرة على السيولة في المناطق الواقعة تحت سيطرته.

ودخلت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، على مساحات شاسعة في شمال وغرب ووسط العراق شهرها الثامن.

ومكن هذا التوسع الجغرافي، التنظيم من التمدد اقتصاديا أيضا، ليعلن عن افتتاح مصرف خاص به تحت مسمى المصرف الإسلامي، والغاية: منح القروض للسكان واستبدال العملة التالفة.

وتثير هذه الخطوة المخاوف لدى الباحثين، فالمصرف سيسخر في خدمة تمويل أعمال التنظيم.

ويشهد المصرف بحسب تقارير صحفية إقبالا من جانب السكان المحليين في مناطق سيطرة التنظيم، يعود على ما يبدو إلى عوز المواطن الذي يستغله التنظيم بطرح قروض من دون مقابل.

ويعرف أن التمويل وفق أحكام الشريعة الإسلامية يحرم الفوائد، ولكن ذلك لا يعني أن القرض يقدم لطالبه دون تكلفة سيتعين عليه تحملها.

وبينما تتداول الأوساط الاقتصادية العراقية تداعيات إطلاق المصرف، هناك من يخشى تراكم كميات كبيرة من العملة العراقية في يد التنظيم، خصوصا مع وجود 4 مليارات دينار شهريا هي مستحقات رواتب يتلقاها المواطنون من الحكومة العراقية في مناطق سيطرة التنظيم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور