المعلم: لن نسمح لأحد بأن يمس سيادتنا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkvj

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم تمسك بلاده بإجراء حوار سوري - سوري في دمشق، متابعة للقاءات موسكو الأخيرة.

وقال المعلم إن بلاده لن تسمح أن يخرق أحد سيادتها، مشددا على أنها ليست بحاجة لدخول قوات برية لأراضيها لمحاربة تنظيم داعش.

فالتأويلات تكثر مع كل ظهور لوزير الخارجية السوري وليد المعلم، وإعلان ما لديه من تصريحات، لكن تلك التأويلات اختلطت بتساؤلات عن اقتسام المعلم لمنصة الحدث مع نظيره البيلاروسي فلاديمير ماكي.

والتقى الضيف البيلاروسي بالرئيس السوري بشار الأسد حاملا إليه رسالة من الرئيس لوكاشينكو، أكد فيها حق الشعب السوري بالعيش بسلام مؤيداً النهج السوري في مكافحة الإرهاب.

وعبر ماكي عن ارتياحه لنتائج المباحثات مع الحكومة السورية، والتي خلصت إلى الاتفاق على عقد اجتماع للجنة المشتركة بين الطرفين في مدينة مينسك البيلاروسية، لمناقشة المواضيع التي تهم الجانبين بما يخدم الخروج بالبلاد إلى حالة أقوى مما كانت عليه.

من جانبه، ركز الوزير المعلم على أولوية التصدي للإرهاب كوسيلة لتعبيد طريق الحل السياسي.

وقدم ماكي إلى دمشق بعدما شارك في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن والسلم، فأوضح أن الإرهاب بات هاجساً لدول الغرب، وأن اتفاقاً يجري على ضرب هذه التنظيمات بجهود مشتركة مع الدول التي تعاني منها، مشيراً إلى أن الحكومة السورية من رواد مكافحته.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور