اعتراض جرافة إسرائيلية.. محاكمة لا تنتهي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gksu

تحاكم تل أبيب من جديد الناشط ضد الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة بتهمة اعتراضه جرافة إسرائيلية، وذلك بعد ما أفرج عنه بكفاله ماليه قبل ثلاثة أعوام.

فمن منا نسي ريتشل كوري الشابة الأمريكية التي اعتقدت أن جسدها سيستطيع الصمود في وجه مجنزرات إسرائيل عندما تهدم منازل الفلسطينيين، تنتهي القصة وينفذ القرار الإسرائيلي وتدهس كوري وتلفظ أنفاسها الأخيرة نصرة للفلسطينين. تتكرر الحادثة ولكن هذه المرة بشخص عبد الله أبو رحمة الناشط ضد الاستيطان والجدار.

أبو رحمة يعترض جرافة اسرائيلية كانت على أرض فلسطينية فيعتقل ويطلق سراحه ليفتح الملف مجددا ويقاد إلى محاكم تل أبيب.

كان الناشط الفلسطيني على موعد مع المحكمة الإسرائيلية ورغم إدراكه لتأويلات القانون الإسرائيلي بحقه إلا أنه بدا هادئا قبيل الجلسة فودع أسرته ليتجه إلى معسكر عوفر الإسرائيلي حيث النطق بالحكم.

يخضع عبد الله الحائز على لقب "المدافع عن حقوق الإنسان من الاتحاد الأوروبي" للمحاكمة وهو خارج المعتقل بعد أن أعتقل وأفرج عنه بكفالة مالية قبل ثلاثة أعوام ، كاميرا آر تي رافقت أبو رحمه وعائلته حتى باب المعسكر الاعتقالي ليمنعنا فيما بعد حارس البوابة من الدخول وتصوير المحاكمة أو الاقتراب من المكان.

الضجة الإعلامية والحضور الديبلوماسي الدولي اللذان رافقا الحدث يعتقد أنهما كانا وراء تأجيل إسرائيل النطق بحكمها بعدما اعتبره الكثيرون عسفا ذهب الى المحكمة العسكرية وهو يعرف أنه قد لا يخرج منها لكنه استعد جيدا فارتدى تحت قميصه قميصا اخر كتب عليه بكل اللغات "لن نصمت" مقررا اظهار العبارة المفاجئة أمام الجميع في من قضاة وسجانين ومتواطئين.

التفاصيل في التقرير المرفق