"جامعة الصداقة".. تحتفل بذكرى تأسيسها

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gksq

احتفلت جامعة الصداقة بين الشعوب بالذكرى الخامسة والخمسين لتأسيسها في موسكو، وذلك بمشاركة نحو ألفين من خريجيها من 121 بلد.

وتقوم الجامعة التي تعد الأولى من حيث تكوين الكوادر الأجنبية في روسيا، بدور الجسر الثقافي والإنساني بين شعوب العالم.

وقد باتت الدراسة أداة لتوثيق العلاقات بين الدول، فالمئات من خريجي جامعات روسيا والاتحاد السوفيتي السابق، تقلدوا مناصب قيادية في بلدانهم بعد إنهاء دراستهم، لكنهم حرصوا على الابقاء على وشائج حب مع روسيا.

احتفلت جامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو بالذكرى الـ55 لتأسيسها، وهي نموذج حي على تكوين الأطارات الأجنبية التي تبقي على علاقات طيبة مع البلد الذي منحهم العلم والمعرفة.

الدكتور عيسى وغيره من أوائل الخرجين العرب من هذه الجامعة، لم تتمكن العقود الخمسة من جعلهم ينسون جامعتهم وفضلها على حياتهم.

تأخذ احتفالات الجامعة بذكرى تأسيسها كل عام صيتا أكبر، بوزن الحضور من الشخصيات التي تخرجت منها، ويدرس فيها حاليا 28 ألف طالب أتوا من 152 بلدا.

وشهدت قاعة الحفلات والعروض داخل الكرملين الحفل الختامي لذكرى تأسيس الجامعة، بحضور شخصيات سياسية روسية وأجنبية كرئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالينتينا ماتفيينكا، ورئيس الوزراء الكازاخي وعدد من السفراء الأجانب في روسيا.

كما شهد الحفل تقليد عدد من بورفيسورات واساتذة جامعة الصداقة بين الشعوب بأوسمة رئاسية وحكومية، وبإلقاء رسالة تهنئة خاصة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قبل إنطلاق الحفل الفني للأمسية، الذي جسده الطلبة بفولكلورات ورقصات بلدانهم واثنياتهم.

التفاصيل في التقرير المصور