البالونات.. تصاميم ومرح

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gko9

تحول التشكيل بالبالونات إلى فن وموهبة أتقنتهما شابة فلسطينية وتصنع منها أزياء ومجسمات مختلفة، إضافة إلى اتخاذها مهنة تدخل البهجة على قلوب الأطفال في مختلف المناسبات.

ويبدو هذا الفن للوهلة الأولى سهلا، حيث أن الأدوات التي يحتاجها لا تتعدى البالونات ومنفاخ الهواء، لكن نهى وبأفكارها وموهبتها أخرجت من هذا الفن جميع ما قد يخطر على البال من أفكار، فصنعت من هذه البالونات أزياء للصغار، وأخرجت بغضون 3 ساعات فستانا، مكوناته بالونات ملونة نفختها بالهواء، وبلمسات نهائية أصبح هذا الفستان زيا قد ترتديه أي طفلة للاحتفال بعيد ميلادها.

بدأ حب البالونات مع نهى في صغرها، لكنها قررت تنمية هذه الموهبة منذ سنتين، فأخذت دورة ليومين، وأشترت ما يلزمها من المجلات، والأدوات المستخدمة لكنها لم تتقيد بما ورد في هذه الكتيبات من نماذج، بل استخدمت مخيلتها لتتحدى نفسها وتكرّس لفنها بعض وقتها إلى جانب دراستها في الجامعة حيث تخصّصت بالتربية الخاصة.

أنشأت نهى صفحة خاصة على الفيسبوك لتعرف رواده على موهبتها واتخذت منه مشروعا يدر لها بعض المال، وقد تمضي نهى ساعات متواصلة في غرفتها دون أنْ تخرج لتناول الطعام منهمكة ما بين دراستها وإنجاز ما يأتيها من طلبيات خاصة من زبائنها للمناسبات.

التفاصيل في التقرير المرفق